الأخبار

قوات الأسد تستقدم تعزيزات لمدينة الشيخ مسكين وتشدد الإجراءات الأمنية في جاسم.. أخر تطورات درعا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
قالت مصادر محلية، إن نظام الأسد استقدم تعزيزات عسكرية جديدة لقواته المتمركزة في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا الأوسط، أمس الاثنين، على خلفية الاستهدافات الأخيرة التي تعرضت لها قواته في المدينة.

وبحسب ما نقل “تجمع أحرار حوران” عن مصادر، فأن التعزيزات العسكرية التابعة لقوات الأسد التي قدمت للشيخ مسكين مكونة من عناصر وعتاد خفيف، وأقامت حاجزاً عسكريًا على الدوار الواقع في وسط المدينة، كما تنوي نصب عدة حواجز أخرى في محيطها.

وأضافت المصادر، أن قوات الأسد استولت على العديد من منازل المدنيين بقرب الدوار في المدينة، وأرجع المصدر سبب ذلك للاستهدافات الأخيرة ومنها التي أسفرت عن مقتل صف ضابط وعنصر من قوات الأسد، يوم السبت 12 أيلول، في الشيخ مسكين.

حظر في مدينة جاسم
وفي سياق متصل، فرض مجلس مدينة جاسم التابع لأسد، منذ يوم الأحد، حظراً لتجوال الدراجات النارية في أحياء المدينة، خلال فترة المساء وحتى الفجر، وذلك على خلفية تعرض سيارة عسكرية تقل المسؤول عن شعبة أمن الدولة فيها، العميد “قيس رجب” المنحدر من مدينة دير الزور، على الطريق الواصل لمدينة إنخل بريف درعا الشمالي.

وتتكرر بين الحين والآخر عمليات استهداف ضباط وعناصر قوات الأسد في محافظة درعا، دون تبني من أي جهة كانت، إذ تأتي هذه العمليات في إطار الرد على الانتهاكات التي تحدث بحق أهالي درعا.

وتشهد محافظة درعا حالات اغتيال شبه يومية تطال قياديين وعناصر سابقين في الجيش الحر وشخصيّات عملت في مؤسسات ثورية وأخرى عملت عقب التسوية لصالح قوات الأسد، وتسجل جميعها ضد مجهولين.

وكان “تجمع أحرار حوران” وثق في تقريرا له، 30 عملية ومحاولة اغتيال في درعا خلال شهر تموز أدت إلى مقتل 29 شخصا وإصابة 23 آخرين بجروح متفاوتة.

اترك تعليقاً