الأخبار

“ترامب” ناقشت تصفية بشار الأسد لكن وزير الدفاع كان له رأي آخر1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

كشف الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، اليوم الثلاثاء، خلتل لقاء إعلامي أنه ناقش وزير دفاعه حول رغبته بتصفية رأس النظام في سوريا بشار الأسد، لكن الأخير كان له رأي آخر.

وقال الرئيس الأمريكي “ترامب” في مقابلة مع قناة “فوكس نيوز” الأمريكية: لقد “ناقشت تصفية بشار الأسد مع وزير الدفاع الأمريكي السابق جيمس ماتيس لكنه لم يرد فعل ذلك”.

وأضاف “ترامب” “كنت سأخرجه” في إشارة لرأس النظام في سوريا بشار الأسد، بعد هجوم الكيماوي في خان شيخون، لكن الجنرال ماتيس كان ضد ذلك”.

وكانت الصحف الأمريكية، أبرزت في نيسان 2018، تفاصيل مشادات وقعت بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ووزير دفاعه السابق جيمس ماتيس، حيث أراد ترامب أن تستمر الضربة الأمريكية البريطانية الفرنسية لفترة أطول، وهو ما عارضه ماتيس.

وسبق وأن أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن “ترامب” بعث في مارس برسالة إلى بشار الأسد بشأن مصير الصحفي الأمريكي أوستين تايس الذي اختفى في سوريا عام 2012، وأنه أرسل رسالة خطية إلى رأس النظام في سوريا بشار الأسد اقترح فيها إقامة حوار مباشر.

الجدير بالذكر أن “ترامب” لا يترك فرصة تفوته ليهين رأس النظام في سوريا بشار الأسد، حيث وصفه باحدى المرات “بالحيوان” في سابقة دبلوماسية هي الأولى من نوعها لرئيس يصف متزعم نظام يقتل شعبه.

اترك تعليقاً