الأخبار

“استجابة سوريا” تطالب المدنيين الإبتعاد عن المراكز الطبية في الشمال السوري المحرر1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

وجه فريق منسقو استجابة سوريا، اليوم الثلاثاء، في بيانا له، نداء للمدنيين في الشمال السوري المحرر بضرورة الإبتعاد عن المراكز الطبية، بالتزامن مع إغلاق عدة مراكز طبية في المنطقة بعد إكتشاف حالات مصابة بفيروس كورونا بين طواقمها.

وقال الفريق في بيانه، “أهلنا المدنيين في الشمال السوري المحرر نرجو منكم توخي الحذر الشديد، والابتعاد عن النقاط الطبية في كافة المدن والقرى في الوقت الحالي، بسبب تزايد عدد الإصابات وفرض سياسة الإغلاق لدى بعض المراكز الطبية والمشافي نتيجة تسجيل حالات إيجابية ضمنها بسبب المراجعين وبعض الكوادر الصحية”.

وأضاف البيان، أنه “خلال الأيام السابقة شهدنا زيادة ملحوظة في أعداد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا COVID-19، ومن المتوقع أن تشهد زيادة جديدة في الأعداد نتيجة غياب الإجراءات الوقائية اللازمة لمنع انتشار فيروس كورونا، وضعف عمليات الاستجابة الإنسانية في المنطقة”.

وكرر الفريق رجاءه مرة اخرى بضرورة عدم مراجعة المشافي والنقاط الطبية إلا في حالات الضرورة القصوى، وذلك لإتاحة المجال أمام الكوادر الطبية لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19 خلال الفترة القادمة.

وختم الفريق بيانه قائلا : أهلنا المدنيين في الشمال السوري نعود ونؤكد أن الفيروس حقيقة وليس وهم، نرجو منكم التعاون مع السلطات الصحية في المنطقة لتخفيف الأعباء عن القطاع الصحي.

وأعلنت “شبكة الترصد الوبائي” اليوم الثلاثاء، أنه تم تسجيل 80 إصابة بفيروس “كورونا” في شمال غربي سوريا، ليرتفع عدد الإصابات المسجلة إلى 345 حالة، لتكون أعلى نسبة إصابات منذ انتشار فيروس كورونا في الشمال السوري المحرر.

وعلق العمل”اليوم” في مشفى بمدينة الدانا وأخرى بمدينة كفرتخاريم ونقطة طبية في مخيمات أطمة شمال إدلب، مع ازدياد حالات الإصابات بفيروس كورونا واكتشاف حالات إيجابية بكوادر هذه المشافي.

يشار إلى أن الحكومة السورية المؤقتة أعلنت، الأحد أنها تفكر بفرض حظر تجوال في الشمال السوري المحرر، جراء تزايد الإصابات بفيروس كورونا، داعية منظمة الصحة العالمية لاستكمال إجراءاتها الطبية.

اترك تعليقاً