الأخبار

بالرغم من تفشي الكورونا.. نظام الأسد يعلن تشغيل مطار دمشق الدولي بداية الشهر القادم1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أعلن نظام الأسد، يوم أمس الثلاثاء إعادة حركة الطيران عبر مطار دمشق الدولي أمام المسافرين، اعتباراً من مطلع الشهر المقبل، بالتزامن مع ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في مناطق سيطرته.

وقال مدير عام مؤسسة الطيران المدني بنظام الأسد، باسم منصور،
إن “مطار دمشق جاهز من كل النواحي الفنية واللوجستية لإقلاع وهبوط الطائرات، إضافة إلى استقبال القادمين إلى البلاد وتطبيق كل الإجراءات الاحترازية ومعايير السلامة

وأضاف “منصور” التنسيق جارٍ مع وزارة المالية في حكومة الأسد لـ”افتتاح كوات إضافية للمصرف التجاري السوري في المطار،لتسهيل عملية دفع المسافر مبلغ 100$التي فرضها نظام الأسد على السوريين العائدين إلى بلدهن.

وأكد “منصور” أن حكومة الأسد  شددت على ضرورة استيفاء إجراءات وزارة الصحة فيما يخص اختبار (PCR) والتعليمات التي تقرها الوزارة حول هذا الأمر،بحسب صحيفة الوطن الموالية.

وأشار مسؤول نظام الأسد  إلى أن تطبيق هذه الإجراءات على المطار وعلى شركات النقل الجوي الوطنية وفق معايير ومتطلبات منظمة الطيران المدني العالمية، حسب زعمه.

وكان نظام الأسد ، أوقف آذار الماضي، جميع الرحلات الجوية من وإلى سوريا، كإجراء احترازي مع تفشي فيروس “كورونا” في البلاد، في حين استمر وصول الطائرات من إيران الموبؤة بالفيروس.

ويأتي قرار نظام الأسد بإعادة فتح المطار بالتزامن مع إعلان وزارة الصحة بحكومته  تسجيل 3 وفيات بفيروس كورونا في مناطقه ليرتفع الإجمالي إلى 160 ، وتسجيل 38 إصابة جديدة ليرتفع الإجمالي إلى 3614.

الجدير بالذكر أن نظام الأسد فرض  على السوريين العائدين إلى بلدهم تصريف 100 دولار أمريكي عند دخولهم إلى سوريا، كما فرض مبلغ 200 دولار إضافية على سعر تذكرة الطيران للعائدين مقابل حجر بفندق واختبار “كورونا” سريع، ومنع المئات من الدخول لعدم توفر المبلغ معهم.

اترك تعليقاً