الأخبار

جرحى مدنيون جراء انفجار عبوة ناسفة بسوق شعبي بمحافظة درعا جنوب سوريا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

آفادت مصادر محلية، اليوم الأربعاء، بإصابة عدة مدنيين بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة كانت مزوعة في سيارة بأحد الأسواق الشعبية بمدينة درعا جنوب سوريا.

وقالت المصادر، إن عبوة ناسفة كانت مزوعة بسيارة انفجرت بالسوق الشعبي بحي المطار في مدينة درعا، ما أسفر عن إصابة عدة مدنيين بجروح جرى نقلها إلى المشفى.

وأضافت المصادر، أن منطقة السوق الشعبي في حي المطار المستهدفة بالتفجير يحيط بها العديد من فروع نظام الأسد الأمنيّة، ومواقع عسكرية آخرى تابعة له.

وفي سياق آخر،  اغتال مسلحون مجهولون الشاب “مؤيد محمد الغوازي”  بعدة عيارات ناريّة، ليلة أمس في بلدة “صيدا” شرق مدينة درعا، بحسب تجمع أحرار حوران.

وأشارت المصادر إلى أن “الغوازي” عنصر تسويات ومن ملاك  اللواء الثامن  بقيادة أحمد العودة والمدعوم من روسيا .

وعثر أهالي درعا، أمس الثلاثاء، على ثلاثة جثث لعناصر قوات الأسد، بالقرب من أحد الحواجز العسكرية على طريق السهوة – المسيفرة بريف درعا الشرقي، وأن العناصر يعملون لصالح الفرقة الخامسة على أحد الحواجز، وجميعهم ينحدرون من محافظة السويداء.

وتشهد محافظة درعا حالات اغتيال شبه يومية تطال قياديين وعناصر سابقين في الجيش الحر وشخصيّات عملت في مؤسسات ثورية وأخرى عملت عقب التسوية لصالح قوات الأسد، وتسجل جميعها ضد مجهولين.

وكان “تجمع أحرار حوران” وثق في تقريرا له، 30 عملية ومحاولة اغتيال في درعا خلال شهر تموز أدت إلى مقتل 29 شخصا وإصابة 23 آخرين بجروح متفاوتة.

وتعيش محافظة درعا التي تسيطر عليها قوات نظام الأسد، منذ منتصف عام 2018، صراع نفوذ إيراني روسي وحالة من الفلتان الأمني وعمليات الاغتيال التي يشنها مجهولون، ضد مدنيين وعناصر وقياديين في فصائل المصالحات التي انضمت لقوات نظام الأسد.

اترك تعليقاً