الأخبار

نظام الأسد يعلق على تصريحات “ترامب” حول خطة سابقة لتصفية بشار الأسد1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

رد نظام الأسد على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول نيته التخلص من بشار الأسد في عام 2017 بعد استخدام الكيماوي في حماة، بالقول إن الإدارة الأمريكية تعمل وفق “نظام قطاع طرق يمتهنون الجريمة للوصول إلى مآربهم”.

وبحسب وكالة “سانا” الموالية، أفاد مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين بحكومة الأسد ” أن تصريحات رأس الإدارة الأمريكية حول استهداف بشار الأسد تبين بوضوح المستوى الذي انحدر إليه التفكير والسلوك السياسي الأرعن للإدارة الأمريكية، ولا يدل إلا على نظام قطاع طرق يمتهنون الجريمة للوصول إلى مآربهم”.

وأضاف المصدر: “إن اعتراف ترامب بمثل هذه الخطوة يؤكد أن الادارة الأمريكية هي دولة مارقة ‏وخارجة عن القانون، وتنتهج نفس اساليب التنظيمات الارهابية بالقتل والتصفيات ‏دون الأخذ بعين الاعتبار اي ضوابط او قواعد قانونية او انسانية أو أخلاقية في ‏سبيل تحقيق مصالحها في المنطقة”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كشف لأول مرة، أمس الثلاثاء، أنه حاول تصفية الرئيس السوري بشار الأسد في عام 2017.

وقال ترامب، في مقابلة مع قناة “فوكس نيوز”، إنه “كانت لديه فرصة لاغتيال الرئيس السوري بشار الأسد، لكن وزير الدفاع آنذاك ماتيس كان ضد ذلك”.

ولفتت القناة عبر موقعها إلى أن الرئيس الأمريكي كان يشير على الأرجح إلى المناقشات التي تم الحديث عنها سابقا حول الرد على هجوم كيميائي مفترض في عام 2017، مؤكدة أن ترامب قال إن “إسرائيل نفذت أكثر من 200 ضربة جوية على ميليشيات إيران في سوريا”.

ويقلل ناشطون سوريون من طرح الرئيس ترامب معللين بأن رأس النظام في سوريا بشار الأسد لا يحتاج أكثر من إشارة من الأمريكي حتى يهرول خارج قصره، ولو أرد الأميركي الإطاحة لتخلص منه خلال ساعات.

الجدير بالذكر أن “ترامب” لا يترك فرصة تفوته ليهين رأس النظام في سوريا بشار الأسد، حيث وصفه باحدى المرات “بالحيوان” في سابقة دبلوماسية هي الأولى من نوعها لرئيس يصف متزعم نظام يقتل شعبه.

اترك تعليقاً