الأخبار

بعضها شهد انخفاض طفيف.. تعرف على إحصائية إصابات ووفيات كورونا في سوريا1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

أعلنت “شبكة الترصد الوبائي، أمس الأربعاء ، تسجيل انخفاض كبير بعدد الإصابات بفيروس كورونا في الشمال السوري المحر، بعد يومين  من تسجيل أعلى معدل إصابات بفيروس كورونا في الشمال المحرر منذ انتشار الفيروس.

وقالت “شبكة الترصد الوبائي ” إنه تم تسجيل 29 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” بالشمال السوري المحرر، توزعت الإصابات  14 حالة في الباب، 3 في اعزاز،3 في جرابلس و9 إصابات في محافظة إدلب.

وبلغ عدد الإصابات الكلي 451 إصابة،وقد تم تسجيل حالة وفاة في مدينة الباب ليصبح عدد الوفيات 4.

وأضاف “المخبر”، أنه تم اجراء  183 اختبار، ليصبح إجمالي الاختبارات التي تمّ إجراؤها حتى اليوم هو 7959 اختبار، وتم تسجيل أربع حالات شفاء، ليصبح العدد الكلي لحالات الشفاء 118 حالة في الشمال السوري المحرر.

وعلق العمل الثلاثاء الماضي، في مشفى بمدينة الدانا وأخرى بمدينة كفرتخاريم ونقطة طبية في مخيمات أطمة شمال إدلب،مع ازدياد حالات الإصابات بفيروس كورونا واكتشاف حالات إيجابية بكوادر هذه المشافي.

يشار إلى أن الحكومة السورية المؤقتة أعلنت، الأحد أنها تفكر بفرض حظر تجوال في الشمال السوري المحرر، جراء تزايد الإصابات بفيروس كورونا، داعية منظمة الصحة العالمية لاستكمال إجراءاتها الطبية.

“مناطق سيطرة الأسد”

 وفي مناطق سيطرة الأسد أعلنت وزارة الصحة بحكومته ، تسجيل 40 إصابة جديدة بفيروس كورونا، أمس الثلاثاء، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في مناطق النظام إلى 3654 إصابة.

وأضافت الوزارة أنها سجلت ثلاث حالات وفاة من الإصابات المعلنة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الوفيات إلى 163.

 

“مناطق سيطرة قسد”

وشهدت مناطق سيطرة ميليشيا “قسد “ارتفاعا ملحوظا بعدد الإصابات بعد تسجيل 41إصابة ليرتفع عدد المصابين إلى 1007 حالة، وتم تسجيل حالتي وفاة ليرتفع العدد الى48 حالة.

وتشهد مناطق سيطرة النظام انتشارا واسعا لفيروس كورونا في ظل انعدام الخدمات الطبية وازدحام المشافي، وعدم توفر أبسط الخدمات اللازمة والإجراءات الطبية.

وكانت حذرت الأمم المتحدة من سوء القطاع الصحي المستنزف والهش أساسا في سوريا بعد سنوات الحرب الطويلة.

اترك تعليقاً