السياسة

“بشار اسماعيل” يكشف عن تلاعب بنتائج إنتخابات برلمان الأسد الأخيرة1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

كشف الفنان الموالي لنظام الأسد، يوم أمس، عن تلاعب البعض بنتائج إنتخابات برلمان الأسد الأخيرة، مؤكدا أنه ربح بالأصوات لكن جهات عليا حرمته من الدخول إلى برلمان الأسد دون التجرء على تسميتها.

وقال “بشار اسماعيل” خلال حديث إعلامي، إنه يملك وثائق وأدلة مسجلة أنه نجح بالإنتخابات البرلمانية الأخيرة لكن هناك من كان خلف إستبعاده.

 وادعى “اسماعيل” أن هناك عدد كبير من الجمهور حثه على هذه الخطوة من أجل أن يقوم بإيصال أصواتهم ومحاولة التغيير الذي وصلت إليه الأوضاع في مناطق سيطرة نظام الأسد.

وزعم الفنان الموالي لنظام الأسد، أن  هناك بالمقابل من يقوم على الخراب والتلاعب لأجل مصالح وغايات معروف القصد منها وهو الإستمرار بالسـرقة والفساد، ولم يتجرء اسماعيل على تسميتها.

وكان الممثل الموالي سقط بالانتخابات الأخيرة ،حيث ظهر خلال فيديو يتهم فيها فساد أعضاء برلمان الاسد  وشرائهم أصوات الناس بأموالهم ووفق واسطاتهم ومصالحهم.

ورفضت جميع دول العالم مسرحية الانتخابات الأخيرة لنظام الأسد وعلى رأسهم واشنطن وقال المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا  “جيمس جيفري”  إن نظام الأسد لم يعبأ بالنازحين واللاجئين السوريين وحرمهم من المشاركة السياسية، في إشارة إلى مسرحية الانتخابات الأخيرة لنظام الأسد التي أجراها الشهر الماضي.

يشار أن الفنان الموالي المثير للجدل بشار إسماعيل فتح النار على نظام الأسد، ملوحًا بثورة جديدة، على خلفية تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في مناطق سيطرة الأخير.

الجدير بالذكر أن مناشير بشار إسماعيل  وبعض الفنانين الذي كانوا لفترة قريبة من أشد الموليين لنظام الأسد تعكس الحالة الاقتصادية المتردية ودرجة البؤس التي وصل لها موالو نظام الأسد، في ظل الأزمات المتكررة التي تعصف بحكومة النظام عقب الانهيار المدوي لقيمة الليرة السورية، التي تخطى سعر صرفها حاجز 2700 مقابل الدولار الأمريكي الواحد.

اترك تعليقاً