الأخبار

مجهولون يستهدفون عنصر في الأمن العسكري لقوات الأسد غرب درعا1 دقيقة للقراءة

مجهولون مجهول مجهولين
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
أفادت مصادر محلية، أن مجهولون استهدفوا، اليوم الخميس، الشاب “سلامة الجهماني” وبرفقته شخص آخر بعيارات نارية في مدينة نوى غرب درعا أسفرت عن إصابتهما بجروح.

وأضافت المصادر، أن تم نقل “الجمهاني” ورفيقه إلى المستشفى فورا دون الكشف عن مصيرهم لحد اللحظة.

وأردفت المصادر، أن “الجهماني” هو عنصر سابق في الجيش الحر، وتطوّع بعد التسوية في صفوف الأمن العسكري بقوات الأسد.

وبالأمس اغتال مسلحون مجهولون، موظفا سابقا في المجلس المحلي لمدينة جاسم بريف درعا الشمالي، وسط اتهامات لأجهزة أمن قوات الأسد بالوقوف وراء العملية.

وأشارت مصادر محلية، إن “عبد السلام إبراهيم الحلقي” قضى برصاص مجهولين في مدينة جاسم شمال درعا.

وبينت المصادر، أن “الحلقي”، موظف سابق في المجلس المحلي للمدينة، حيث كان يعمل شرطي مرور قبل سيطرة قوات الأسد على كامل درعا.

وتشهد محافظة درعا حالات اغتيال شبه يومية تطال قياديين وعناصر سابقين في الجيش الحر وشخصيّات عملت في مؤسسات ثورية وأخرى عملت عقب التسوية لصالح قوات الأسد، وتسجل جميعها ضد مجهولين.

وكان “تجمع أحرار حوران” وثق في تقريرا له، 30 عملية ومحاولة اغتيال في درعا خلال شهر تموز أدت إلى مقتل 29 شخصا وإصابة 23 آخرين بجروح متفاوتة.

وتعيش محافظة درعا التي تسيطر عليها قوات نظام الأسد، منذ منتصف عام 2018، صراع نفوذ إيراني روسي وحالة من الفلتان الأمني وعمليات الاغتيال التي يشنها مجهولون، ضد مدنيين وعناصر وقياديين في فصائل المصالحات التي انضمت لقوات نظام الأسد.

اترك تعليقاً