الأخبار

محاولة اغتيال قياديان يتبعان للواء الثامن المدعوم من روسيا جراء عبوة ناسفة بمدينة درعا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

آفادت مصادر محلية، اليوم الجمعة، عن إصابة قياديان من اللواء الثامن التابع لروسيا، جراء انفجار عبوة ناسفة بريف محافظة درعا بالتزامن مع اشتباكات بين الأهالي والأمن العسكري بنفس الريف.

وقالت المصادر، إن عبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيارة نائب قائد اللواء الثامن “علي أحمد الصباح المقداد” انفجرت قرب قلعة بصرى الشام الأثرية شرق درعا، ما أدى لإصابته وإصابة ابن عمه المسؤول المالي في اللواء ذاته “قاسم الصباح المقداد” الذي كان برفقته.

وأضافت المصادر، أن الاستهداف الذي يعد الأول من نوعه جاء عقب فترة وجيزة من انتهاء اجتماع بين قيادات “اللواء الثامن” مع ضابط روسي في القلعة الأثرية ببصرى الشام، لمتابعة ملف “التسويات، بحسب تجمع أحرار حوران.

 وفي سياق آخر، شهدت بلدة أم الميادن بريف درعا، اشتباكات مسلّحة بين ميليشيا محلّية تتبع لفرع الأمن العسكري، وأبناء البلدة، نتج عنها وقوع إصابات في صفوف العناصر التابعين للأمن العسكري، وسط حالة من التوتر تسود البلدة.

وكان “تجمع أحرار حوران” وثق في تقريرا له، 30 عملية ومحاولة اغتيال في درعا خلال شهر تموز أدت إلى مقتل 29 شخصا وإصابة 23 آخرين بجروح متفاوتة.

وتعيش محافظة درعا التي تسيطر عليها قوات نظام الأسد، منذ منتصف عام 2018، صراع نفوذ إيراني روسي وحالة من الفلتان الأمني وعمليات الاغتيال التي يشنها مجهولون، ضد مدنيين وعناصر وقياديين في فصائل المصالحات التي انضمت لقوات نظام الأسد.

اترك تعليقاً