الأخبار

“الخارجية التركية” تستنكر اجتماع مسؤولة من الأمم المتحدة مع قائد ميليشيا “قسد”1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

استنكرت وزارة الخارجية التركية، أمس الخميس، لقاء ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الأطفال والنزاع المسلح “فرجينيا غامبا”، مع قائد ميليشيا قسد”مظلوم عبدي”.

وقال المتحدث باسم الخارجية التركية “حامي أقصوي”، بأن اللقاء يمثل انتهاكاً واضحاً لقرارات الأمم المتحدة، وضربة بمصداقية الأمم المتحدة في مكافحة “الإرهاب”.

واعتبر أقصوي اللقاء بأنه أمر خطير بالنسبة للكفاح العالمي ضد “الإرهاب”، وشدد على ضرورة أن تتخذ سلطات الأمم المتحدة خطوات فورية عقب اللقاء.

وأضاف “أقصوي” “طريق منع ارتكاب أخطر الجرائم بحق الأطفال لاسيما الاعتداء الجنسي والتجنيد القسري من قبل ميليشيا “قسد”، يتمثل في تنفيذ إجراءات مكافحة الإرهاب بصدق وفعالية، دون تمييز بين المنظمات الإرهابية”.

يشار إلى أن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، كان نشر تقريراً مطلع العام الجاري، نص على وجود أدلة حول استغلال ميليشيا “قسد” للأطفال وتجنيدهم للقتال، فيما وضعت “غامبا” خطة عمل مع “عبدي” تقضي بتخلي الوحدات عن المقاتلين الأطفال المنخرطين في صفوفها.

يذكر أن عشرات التقارير تحدثت سابقا عن قيام ميليشيا قسد بتجنيد أطفال وطفلات قاصرين في صفوفها كما حدثت في مناطق بأرياف حلب والرقة والحسكة.

اترك تعليقاً