الأخبار

تلبية لدعوة “بيدرسن”.. واشنطن تطالب الأطراف السورية الاتفاق على جدول أعمال اللجنة الدستورية القادمة1 دقيقة للقراءة

واشنطن أمريكا
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

استجابت الولايات المتحدة الأمريكية، يوم أمس الجمعة، لطلب المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “غير بيدرسن” وطالبت المعارضة الثورية السورية ونظام الأسد للاتفاق بشكل سريع على توقيت الجولة المقبلة لاجتماع اللجنة الدستورية في مدينة جنيف، وجدول أعمالها.

وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة “كيلي كرافت”، خلال كلمتها أمام مجلس الأمن الدولي، “نحث المبعوث الأممي “غير بيدرسن” على اتخاذ جميع التدابير لتسهيل جهود الأطراف، بما يتفق مع اختصاصات الأمم المتحدة، لعقد الجولة المقبلة”.

وأضافت” كرافت”، يجب على الوفدين السوريين المعارضة الثورية ونظام الأسد الاتفاق، على جدول أعمال وتوقيت الجولة المقبلة، ومواصلة الاجتماعات حتى نهاية العام”.

وأضافت “كرافت” أن هذه الجهود ستوفر الأساس لسوريا جديدة ما بعد الحرب، تتميز بوقف إطلاق النار على الصعيد الوطني، ودستور جديد، وانتخابات ترصدها الأمم المتحدة وتمثل إرادة الشعب السوري”.

وشددت السفيرة الأمريكية، على أن “حملة الضغط لدينا ستستمر، ولذلك لن يكون هناك تمويل منا، لإعادة الإعمار في سوريا، ولا اعتراف دبلوماسي، ولا تخفيف للعقوبات من واشنطن على نظام الأسد، حتى يتم التنفيذ الكامل للعملية السياسية المحددة في القرار 2254”.

وجاء الطلب الأمريكي بعد حث مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسن، واشنطن وموسكو على الضغط على الأطراف السورية المشاركة في اجتماعات اللجنة الدستورية السورية للاتفاق على جدول أعمال اللقاء المقبل.

وقال “بيدرسن” أن الجولة الثالثة من مفاوضات لجنة الدستور التي انعقدت من 24 إلى 29 آب الماضي، “لم تسفر عن اتفاق بشأن جدول أعمال الجولة المقبلة، وتقول المصادر إن نظام الأسد هو الجهة التي تفشل كافة المبادرات.

الجدير بالذكر أن الأمم المتحدة تحاول صياغة دستور جديد للبلاد، بتوافق مشترك بين المعارضة السورية، ونظام الأسد ومؤسسات المجتمع المدني بواقع 15 مقعدًا لكل منها لكن نظام الأسد يفشل جميع الجهود الدولية لحل الأزمة السورية من خلال اختلاق الذرائع الواهية.

اترك تعليقاً