الأخبار

مقتل شاب ببلدة “مضايا” بريف دمشق الغربي بظروف غامضة1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

أفادت مواقع محلية، أن شاب من أبناء بلدة مضايا في ريف دمشق الغربي قتل رميا برصاص مجهولين دون التمكن من تحديد هوية القتلة.

وقال موقع “صوت العاصمة” إن مجهولين اثنين أقدما على قتل الشاب “ماهر عبد الحميد الحجو” البالغ من العمر 32 عاماً يوم الخميس، أثناء توجهه إلى منزله برفقة زوجته بالقرب من مسجد الكزبري على أطراف البلدة.

وأضاف الموقع أن “الحجو” أصيب بثلاث رصاصات، استقرت اثنتان منها في منطقة الصدر، والثالثة في الرأس، مما أدى إلى مقتله على الفور دون تعرض زوجته لأي أذى.

وأشار إلى أن الشاب لم تكن تربطه أي علاقات بفصائل عسكرية معارضة أو ميليشيات تتبع لقوات الأسد، وليس لديه أي خلاف مع أي شخص من أبناء بلدته.

وعلى خلفية ذلك، استنفرت دوريات الشرطة وأخرى تابعة لاستخبارات النظام، إذ شنوا حملة دهم طالت عدة منازل قريبة بحثاً عن سلاح.

وكانت شهدت بلدة مضايا العديد من حالات القتل معظمها من قبل مجهولين، كان آخرها مطلع حزيران الفائت حين قتل شقيقان والدهما رمياً بالرصاص بعد تنويمه، بمساعدة صديق لهما، وبتحريض مباشر من والدتهما.

اترك تعليقاً