الأخبار

درعا.. محاولات اغتيال جديدة تطال قيادي باللواء الثامن وآخر عمل مع فصائل المعارضة سابقا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

أفادت مصادر محلية، أن مجهولون أقدموا فجر اليوم السبت، على حرق سيارة تعود قيادي سابق عمل مع الجيش الحر بمدينة “طفس” في ريف درعا الغربي، دون معرفة الأسباب.

ونقل تجمع أحرار حوران عن مصادر محلية، إن مجهولين ألقوا قنبلة يدوية على سيارة من نوع “تكسي” تعود ملكيتها لـ”وليد خالد البردان” في مدينة “طفس” غرب درعا، ما أدى إلى احتراقها بالكامل.

وأضافت المصادر، أن “البردان” شغل منصب قيادي سابق في فصائل المعارضة، وكان يقود سيارته مع الرتل العسكري الذي دخل قبل يومين إلى المدينة المذكورة لإعادة تفعيل مخفر الشرطة.

وفي سياق متصل نجا القيادي في اللواء الثامن المدعوم روسيّاً “ياسر حامد الزعبي” من محاولة اغتيال تعرّض لها بعيارات نارية على الطريق الواصل بين بلدتي “الجيزة – المتاعية” شرق درعا، اليوم السبت.

وكانت مصادر محلية أفادت أمس، عن إصابة قياديان من اللواء الثامن التابع لروسيا، جراء انفجار عبوة ناسفة بريف محافظة درعا بالتزامن مع اشتباكات بين الأهالي والأمن العسكري بنفس الريف.

وتعيش محافظة درعا التي تسيطر عليها قوات نظام الأسد، منذ منتصف عام 2018، صراع نفوذ إيراني روسي وحالة من الفلتان الأمني وعمليات الاغتيال التي يشنها مجهولون، ضد مدنيين وعناصر وقياديين في فصائل المصالحات التي انضمت لقوات نظام الأسد.

اترك تعليقاً