الأخبار

الولايات المتحدة : نظام الأسد يتكتم عن أرقام إصابات “كورونا” بمناطق سيطرته1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

قالت الولايات المتحدة الأمريكية أنها تشعر بقلق بالغ نتيجة التقارير التي تتحدث عن تفشي فيروس كورونا بشكل كبير في مناطق سيطرة نظام الأسد، وسط تكتم حكومة الأسد المستمر إزاء ذلك.

ونشرت السفارة الأمريكية بدمشق أمس الجمعة بياناً جاء فيه : ” الولايات المتحدة تشعر بالقلق من كثرة التقارير التي تشير إلى وجود تفشي واسع لفيروس كورونا في منطقة دمشق وأماكن أخرى في المناطق التي تسيطر عليها حكومة الأسد”.

وأضاف البيان: ” نطالب حكومة الأسد بمنح الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الدولية وصولاً كاملاً وشفافاً فوراً لجمع الإحصاءات وتحديد حجم الوباء في سوريا”.

وتابع البيان: “حتى يحدث ذلك، سيستمر الشعب السوري في المعاناة بينما ليس لديه أدنى فكرة حقيقية عما يجري داخل أراضي حكومة الأسد”.

وكان موقع “سي بي إس نيوز” نقل عن دراسة نُشرت الثلاثاء أن نحو 4380 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا قد وقعت في دمشق لم يجري تسجيلها بشكل رسمي، وذلك اعتبار من 2 سبتمبر الحالي.

وبالأمس أعلنت وزارة الصحة في حكومة الأسد تسجيل 40 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في مناطق سيطرة النظام إلى 3731 إصابة.

وأضافت الوزارة، أنها سجلت ثلاث حالات وفاة من الإصابات المعلنة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الوفيات إلى 168.

وتشهد مناطق سيطرة النظام انتشارا واسعا لفيروس كورونا في ظل انعدام الخدمات الطبية وازدحام المشافي، وعدم توفر أبسط الخدمات اللازمة والإجراءات الطبية.

اترك تعليقاً