الأخبار

صحيفة تكشف عن شاب سوري لاجئ أنقذ سيدة ألمانية من عملية احتيال كبيرة1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

لايزال اللاجئين السوريين يسجلون حضورهم الأخلاقي الحميد في البلدان التي وصلوا إليها هربا من بطش نظام الأسد وحربه الدموية على الشعب السوري، ليثبتوا للعالم أنهم شعب يستحق الحياة الكريمة في ظل نظام عادل يحترم حقوقهم.

وفي هذا الإطار، كشفت صحفية “بيلد” الألمانية، عن تمكن لاجئ سوري يدعى مصطفى مصطفى (18) عاماً من إنقاذ سيدة ألمانية من عملية احتيال كبيرة في بلدة “آند ناخ” التابعة لمقاطعة “راينلاند – بفالس”.

وأضافت الصحيفة، أن سيدة ألمانية حضرت إلى بنك “شبار كاسيه”، الذي يعمل به اللاجئ السوري كمتدرب، وطلبت منه سحب مبلغ 7500 يورو من رصيدها، وهو نفس قيمة المبلغ الذي سحبته الأسبوع الماضي.

ولدى سؤال مصطفى السيدة عن سبب سحب المال أخبرته بأنها تريد إعطاءه لتاجر سجاد لديه بضاعة عالقة في الجمارك، ويحتاج إلى 15 ألف يورو مقابل ضمان، وهو عبارة عن صندوق يحتوي على 15 قطعة ذهب، قال لها إن قيمته تتجاوز 15 ألف يورو.

وعقب ذلك أخبر مصطفى مدير البنك بعدما شعر بتعرض السيدة لعملية احتيال، ليتصل المدير بالشرطة التي أرسلت موظفاً من البنك لفحص سبائك الذهب التي يريد تاجر السجاد إيداعها لدى السيدة مقابل المال.

وأشارت السيدة إلى أنه عقب فحص موظف البنك السبائك اكتشف أنها مزورة، لتنجو السيدة في اللحظات الأخيرة من عملية احتيال بفضل الشاب السوري بحسب موقع أورينت نت.

الجدير بالذكر أن الإعلام الغربي تناقل عشرات القصص عن مساهمات السوريين واماتنهم وحسن أخلاقهم مع المجتمعات المضيفة.

اترك تعليقاً