تركيا - غازي عنتاب

“قوى الأمن الفرنسية” تعتقل ملياردير سوري.. تعرف عليه

بوليس

وكالة زيتون – متابعات

قالت مصادر إعلامية، أن الشرطة الفرنسية ألقت القبض، أمس الثلاثاء، على المليادير محمد طراد، وهو من أصل سوري، من ريف محافظة الرقة، بتهم تتعلق بالفساد.

وبحسب موقع صحيفة جسر، فإن الطراد احتُجز برفقة برنارد لابورت رئيس اتحاد كرة القدم الاميركية (الركبي) في فرنسا، صباح الثلاثاء في باريس.

وأضاف الموقع، يملك محمد الطراد، نادي مونبلييه، وتم احتجازه من قبل الشرطة المالية الفرنسية ولم تتضح بعد التهم المنسوبة لطراد، لكنها مبدئيا تتعلق بدفع أموال للحصول على امتيازات وعقود تحيطها الشبهات.

وذكر الموقع، أن محمد الطراد فرنسي من أصل سوري تعود أصوله إلى ريف الرقة، ويخوض الطراد هذه الأيام حملة انتخابية ليصبح رئيساً لبلدية مونبلييه في فرنسا، تلك المدينة التي وصل إليها شبه تائه، ولم تستقبله حينها كما يجب، فبات الآن منافساً ليرأس بلديتها.

ويرأس الطراد شركة دولية رائدة في ميدان السقالات، ويمتلك نادي لرياضة الركبي مونبليه ضمن شراكة في ملكيته، ونال محمد الطراد، الذي يرأس شركة صناعية مهمة في مونبلييه بجنوب فرنسا، الجائزة العالمية للمقاول لعام 2015، والتي تمنح من قبل ديوان “أو إيغريغ”، وهي أول مرة يحصل فيها فرنسي وعربي على هذه الجائزة المرموقة، كما مثَّل الطراد فرنسا في مسابقة شارك فيها 53 بلداً، وتنافس فيها أكبر المقاولين العالميين ورؤساء الشركات. يدير الطراد اليوم شركة للسقالات تحتل الريادة في الميدان أوروبيا.

يذكر أن “محمد طراد” ولد عام 1948 بريف الرقة ولكون عائلته تتنقل بشكل كبير فلم يكن هناك إمكانية لتسجيله، لذا لا يعرف عام ميلاده الحقيقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا