الأخبار

مصدر محلي يكشف تفاصيل تقديم إيران لطائرة مدنية بحاجة للتأهيل لنظام الأسد1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أفادت مصادر محلية، اليوم الأربعاء، بأن المؤسسة السورية للطيران المدني التابعة لنظام الأسد، بدأت باستخدام طائرة مستعملة وبحاجة للتأهيل مقدمة من شركة “ماهان إير” الإيرانية الخاصة،

وقال موقع “صوت العاصمة” نقلا عن مصدر خاص من مطار دمشق قوله، إن طائرة من نوع إيرباص A340 وصلت إلى مطار دمشق الدولي بتاريخ 16 آذار الماضي، فيما وصفها بأنها “رحلة مخفية”، لم تُسجلها رادارات تتبع رحلات الطيران.

وأضاف الموقع المعارض، أن عملية تأهيل الطائرة بدأت منذ لحظة وصولها، واستمرت حتى شهر أيار، مشيراً إلى أنها دخلت الخدمة بشكل رسمي أواخر شهر حزيران، لكن برحلات محدودة طويلة المسافة، بهدف اختبارها.

وأشار الموقع وإلى أن شركة “ماهان إير” قدّمت الطائرة مع بعض المعدات التقنية لمؤسسة الطيران السورية التابعة للنظام، مضيفا أن عمليات صيانة وتأهيل القطع جرت ضمن شركة فارسكو للسيارات الإيرانية.

وأكد الموقع أن الطائرة الجديدة تتسع لحوالي 300 راكب، وحملت، بعد دخولها في الخدمة، الرمز yk-azb، حيث أنها تمازجت ما بين نوعين من الطائرات هما a340-300، وa340-600، وذلك بسبب تعويض بعض قطعها المهترئة من طائرات قديمة خارجة عن الخدمة، رابضة في مطار دمشق.

يشار إلى أن الشركة السورية للطيران المدني التابعة لنظام الأسد تملك خمسة طائرات فقط بعدما تضررت بشكل كبير،جراء الحرب المفتوحة التي يشنها نظام الأسد وحليفتها روسيا على المدنيين السوريين العزل منذ تسعة سنوات.

وسبق وأن كشفت تقارير وصور مسربة لاستخدام نظام الأسد للطائرات المدنية لنقل عتاد عسكري بين المحافظات السورية بالوقت الذي كانت فيه الطرقات غير آمنة بين المدن السورية بسبب سيطرة فصائل الثوار على الاتسترادات الدولية.

وكانت وزارة النقل في حكومة الأسد ، قد أعلنت في عام 2018 عن البدء بإجراءات الموافقة على ترخيص شركات طيران خاصة في سوريا، مشترطة ألا يقل رأسمال الشركة عن 500 مليون ليرة سورية دون ثمن الطائرات حتى تمنحها الترخيص ووصف القرار بأنه إلتفاف على العقوبات الغربية المفروضة عليه.

اترك تعليقاً