تركيا - غازي عنتاب

“الجيش الوطني” يشيد بالإعلاميين في الشمال السوري ويدعو لحمايتهم من الانتهاكات

الجيش الوطني الدفاع المؤقتة وزارة الدفاع

وكالة زيتون – خاص
أصدرت إدارة التوجيه المعنوي بـ “الجيش الوطني” بيانا، أمس الخميس، أشادت به بجهود الإعلاميين بالشمال السوري ودعت إلى ضرورة حماية الإعلاميين في المناطق المحررة من أي اعتداء أو محاولة اغتيال أي إعلامي.

وجاء في البيان، يشيد الجيش الوطني السوري بالإعلاميين الأحرار، مؤكداً دورهم الهام في نقل الصورة الحقيقة للشعب السوري الثائر في كافة المناطق المحررة، ودول اللجوء المختلفة.

وأضاف بيان إدارة التوجيه، أن الإعلاميين يُسهمون في إيصال آلام الشعب السوري وتطلعاته إلى الهيئات الدولية المختلفة.

ودعت إدارة الجيش الوطني للعمل على حماية الإعلاميين، وخاصة الصحفيين الميدانيين بما تكفله القوانين الدولية المعنية بحرية الرأي والصحافة وعبرت عن إدانتها محاولة الاستهداف المتعمدة لمراسل قناة “حلب اليوم”، “مالك أبو عبيدة”، عن طريق زرع عبوة ناسفة في سيارته.

وأردفت، إن حماية إعلامنا الثوري الحر هو واجب ثوري ومهني ليبقى صداحاً بالحق والحقيقة على منابر الحرية.
وتعرض عشرات من الإعلاميين للاعتقال والضرب، من قبل الأجهزة الأمنية لهيئة تحرير الشام والجيش الوطني في شمال غرب سوريا اثناء تغطيتهم الأحداث هناك.

وكان أصدر “المركز السوري للحريات الصحفية” في “رابطة الصحفيين السوريين” تقريرًا عن أبرز الانتهاكات المرتكبة بحق الصحفيين في سوريا، في شهر آب.

ووثّق المركز 11 انتهاكًا ضد الإعلام في سوريا من قبل مختلف الأطراف، خلال آب الماضي، وشهدت محافظة إدلب وقوع أربع انتهاكات فيها، بحسب ما ورد في التقرير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا