الأخبار الاقتصاد

بضغط دولي.. قرار جديد لـ “حكومة الأسد” حول قرار الـ 100$ للعائدين إلى سوريا1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أعلن نظام الأسد، اليوم الخميس، إلغاء الأتاوة التي فرضها مؤخرا على العائدين إلى سوريا، بعد ضغوط مارستها المنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة هيومن رايتس ووتش.

ونقلت حكومة الأسد على على صفحتها الرسمية على موقع فيس بوك تأكيد رئيسها “حسين عرنوس”على أنه “تم إعطاء التعليمات للمنافذ الحدودية بإدخال أي مواطن ليس لديه القدرة على تصريف المئة دولار”.

وقال “عرنوس”، أنه “سوف ننظر في قرار تصريف 100 دولار على الحدود بالنسبة للسوريين القادمين عندما تسمح الظروف بذلك، ومن ليس لديه هذا المبلغ يسمح له بالدخول مباشرة.

وأضاف البيان، أنه تم تفويض وزير الداخلية بذلك والدليل على ذلك تم إدخال 24 شخصا لم يكن يملكون هذا المبلغ من دون تكليفهم بأي شيء”.

يشار إلى، أن نظام الأسد فرض في 10 تموز الماضي بتصريف مبلغ قدره 100دولار أمريكي على السوريين العائدين إلى بلدهمو أو ما يعادلها ‏بإحدى العملات الأجنبية التي يقبل بها المصرف المركزي حصراً.

وقال اللواء ناجي النمير مدير الهجرة والجوازات في حكومة نظام الأسد عن إجراءات وُصفت بالمهينة تجاه العائدين إلى سوريا ممن لا يملكون إمكانية صرف مبلغ مئة دولار، كانت قد فرضت سابقا على كل سوري يدخل البلاد عبر معابر قوات الأسد.

وخير النمير، السوريين بين “إعادة من لا يملك الـ 100 دولار من حيث أتى أو الاتصال بأحد ذويه أو أصدقائه، لإحضار المبلغ المذكور.

الجدير بالذكر أن أن قرار نظام الأسد الأخير لاقى ردود فعل غاضبة، حيث وصفه كثيرون بأنه “سرقة موصوفة من أجل تمويل نفقات الحكومة من جيوب المواطنين المعترين، بينما سخر آخرون من هذا القرار بالقول إن “المواطن السوري بات يترتب عليه دفع رسم دخولية إلى بلده.

اترك تعليقاً