تركيا - غازي عنتاب

منعا للتصادم.. روسيا تعلن أن التواصل لم ينقطع مع واشنطن في سوريا

الخارجية الروسية

وكالة زيتون – متابعات

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، في بيانا لها أن موسكو تحافظ على اتصالاتها مع الولايات المتحدة الأمريكية في سوريا عبر “القنوات الدبلوماسية العسكرية”، رغم الخلافات حول العديد من ملفات التسوية السورية.

وقال نائب وزير الخارجية، “سيرغي فيرشينين”، إن “موسكو تحافظ على الاتصالات مع واشنطن، بما في ذلك من خلال الخط الدبلوماسي العسكري”.

وأضاف “فيرشين”، أن هذه القنوات “نستخدمها لنقل وجهات نظرنا ومواقفنا للجانب الأمريكي والاستماع إلى موقفهم”، بحسب وكالة تاس الروسية.

وأكد ” فيرشينين” أن هذه الاتصالات “مفيدة”، مشيراً إلى أن روسيا والولايات المتحدة تتفقان على القضايا الأساسية المتعلقة بوحدة أراضي سوريا واستقلالها.

وأشار المسؤول الروسي، إلى أن البيان المشترك حول سوريا، الذي صدر عن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والأمريكي دونالد ترامب، “لا يزال ذا صلة”.

وختم “فيرشينين” حديثه قائلا إن الوجود الأمريكي في سوريا غير قانوني، ووجودهم شرق الفرات غير شرعي، وأن يساعدوا في نهب النفط، أمر غير مقبول على الاطلاق، كما أن استمرار سيطرتهم على أراضي التنف بمحيطها الذي يبلغ طوله 55 كيلومتراً، غير قانوني إطلاقاً”.

يشار أن واشنطن وموسكو، أطلقتا قناة عسكرية خاصة للتواصل حول سوريا، عقب بدء التدخل العسكري الروسي في سوريا عام 2015، وذلك من أجل تفادي أي حوادث أو صدامات في الأجواء السورية.

وشهدت بعض المناطق السورية عدة حوادث تصادم عدة بين قوات البلدين في سوريا، وازدادت مؤخراً بشكل ملحوظ.

الجدير بالذكر أن الحديث يدور في الآونة الاخيرة عن تنافس روسي-أميركي في الجزيرة السورية وشرقي الفرات، وأن فتح الطرق برعاية روسية وربط مناطق “قسد” بمناطق سيطرة الأسد يمكن أن يندرج في إطار التنافس المفترض بين الجانبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا