تركيا - غازي عنتاب

بعد سنوات من الاحتجاز.. ميليشيات “قسد” تفرج عن عشرات المدنيين العرب بمخيم الهول

مخيم الهول

وكالة زيتون – متابعات

أفادت مصادر محلية، اليوم الاثنين، بأن ميليشيا “قسد” أفرجت عن مئات المدنيين المحتجزين السوريين في مخيم الهول الواقع تحت سيطرتها شمال شرق محافظة الحسكة، بعدسنوات من الإعتقال القسري.

وقالت المصادر، أن إدارة مخيم الهول التابعة لميليشيات “قسد” أخرجت دفعة مكونة من 300 شخص من أهالي ديرالزور المحتجزين في مخيم الهول.

وأضافت المصادر، أن جميع العوائل المفرج عنها متحدّرة من ريف دير الزور الشرقي، وتم الإفراج عنها بوساطة محلية وعشائرية.

وكان قال القيادي في ميلشيات “قسد” حكمت حبيب، لمح إلى احتمال إفراغ مخيم الهول من السوريين من النساء والأطفال من عوائل عناصر تنظيم داعش، الذين يرغبون في العودة إلى مناطقهم بعد تحقيق الأمن والاستقرار”.

وأضاف”حبيب”، إن سبب هذا القرار يعود لتخفيف العبء الذي تتحمله الإدارة الذاتية في هذا المخيم، “لأن السؤال هنا إلى متى سيبقون هؤلاء في المخيمات خصوصا الأطفال والنساء”حسب زعمه.

وفي 14 حزيران الماضي، نقلت قوات “قسد” 58 عائلة مؤلفة من نحو 166 شخصا من عوائل داعش من “الهول” إلى “روج”.

يشار إلى أن مخيم “الهول” الذي يقع جنوب شرق الحسكة بالقرب من الحدود العراقية، يؤوي نحو 65 ألف من عوائل تنظيم داعش، يفتقرون لأدنى مقومات الحياة الإنسانية والمعيشية بسبب الإجراءات الإدارية التعسفية من ميليشيا “قسد”

وكانت حذرت عدة جهات دولية من الوضع المزري ونقص الرعاية الصحية في مخيم الهول وباقي المخيمات التي تحتجز فيها ميليشيا قسد عوائل تنظيم “داعش”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا