السياسة الصور

“جهاد عبده” يكشف عن الجهة التي تقف خلف الحرائق في الساحل السوري.. ماعلاقة الأسد؟1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

انضم الفنان السوري المعارض لنظام الأسد “جهاد عبده، للناشطين السوريين الذين اتهموا نظام الأسد وأزرعه بالوقوف وراء الحرائق بمدن وبلدات الساحل السوري والتي تسببت بكارثة إنسانية في المنطقة.

وقال الفنان السوري المعروف بمواقفه المناهضة لنظام الأسد في منشور على صفحته الشخصية بموقع فيس بوك الذي نشر صورا مروعة للحرائق، “عادة ما يحــرق تجار المخدّرات الغابات لزراعة محاصيلهم فيها، وإجبار الناس على العمل لديهم”.

وأضاف “عبده”، “لقد عانت الكثير من الدول مثل أفغانستان و دول أمريكا الوسطى، وما يحدث الآن في سوريا، أنّ أباطرة المخـدرات يدمّـرون غاباتها ليحــولوها إلى حقول مخـدرات، بعد أنْ حولوها لسـجن كبير، في إشارة إلى عائلة الأسد والتي يعمل جل أفرادها في زراعة المخدرات وتصديرها إلى دول العالم.

وانضم الفنان جهاد عبده لمجموعة من السوريين المؤيدين والمعارضين والذين اتهموا نظام الأسد وأزرعه بالوقوف وراء الحرائق بهدف السيطرة على الأراضي المحروقة.

يشار إلى أن الحرائق ألحقت أضراراً وخسائر كبيرة بحقول الزيتون ومحاصيل الفلاحين في ريف اللاذقية، وامتدت الحرائق لتصل إلى الأراضي الزراعية في قرى أم الطيور ورأس البسيط والدريكيش ومناطق عدة أخرى، وقال ناشطون وصفحات موالية إن الحرائق وصلت إلى المنازل، ما تسبب بأضرار واسعة.

الجدير بالذكر أنّ الفنان جهاد عبدو هو فنان سوري معارض لنظام الأسد وغادر سوريا بسبب موقفه المؤيد للثورة السورية، وهو مقيم حالياً في الولايات المتحدة.

 

اترك تعليقاً