الأخبار

أحدهم تحت التعذيب بسجون نظام الأسد.. استشهاد مدنيان من ريف درعا الغربي1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
استشهد مدنيان بريف درعا الغربي أحدهم تحت التعذيب بسجون نظام الأسد والأخر نتيجة انفجار لغم أرضي، اليوم الجمعة.

وقالت مصادر محلية، إن الشاب “باسل محمد فرحان الجيزاوي” قضى تحت التعذيب في معتقلات نظام الأسد بعد مرور عامين على اعتقاله.

وبحسب “تجمع أحرار حوران، فإن الجيزاوي من بلدة جلين غرب درعا و هو عسكري منشق عن قوات الأسد ويحمل بطاقة التسوية صادرة منذ عام 2018.

وفي سياق أخر، استشهد الشاب “خالد سعد الدين السبسبي” في قرية دير العدس بريف درعا الشمالي الغربي، جراء انفجار لغم من مخلفات قوات الأسد، صباح اليوم.

وأفادت مصادر محلية، أن السبسبي كان يعمل في منطقة كانت نقطة تفتيش وحاجز أمني للقوات الأسد في محيط البلدة.

وتعيش محافظة درعا التي تسيطر عليها قوات نظام الأسد، منذ منتصف عام 2018، صراع نفوذ إيراني روسي وحالة من الفلتان الأمني وعمليات الاغتيال التي يشنها مجهولون، ضد مدنيين وعناصر وقياديين في فصائل المصالحات التي انضمت لقوات نظام الأسد.

اترك تعليقاً