الأخبار

ناقوس خطر كورونا يدق باب المدارس في مناطق سيطرة “الأسد”.. التفاصيل1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

أعلنت مصادر إعلام موالية للأسد، عن ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في المدارس الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد إلى 200 بين طالب ومدرس حتى تاريخ الخميس 15 تشرين أول.

وكشفت مديرة الصحة المدرسية في وزارة تربية الأسد هتون طواشي، إن عدد الإصابات في المدارس وصل إلى 200 إصابة موزعة ما بين الطلاب والمعلمين والفرق الصحة المدرسية، مبينة أنه لا يوجد إصابات بالفيروس في دور رياض الأطفال.

وقالت طواشي، بحسب ما نقلت إذاعة شام أف إم” الموالية، أن أعلى نسب لانتشار الإصابات هي في محافظات ريف دمشق وحلب وحمص، مشيرة إلى أن المحافظات الخالية من الإصابات بالعدوى هي دير الزور والرقة والحسكة ودرعا.

ولفتت طواشي، إلى أنّ أحد أسباب ازدياد عدد الحالات المسجّلة، هو زيادة عدد المسحات الطبية ضمن المدراس، وفقا لما نقلت عنها إذاعة شام اف إم الموالية.

وشددت طواشي، على أنّ فكرة إغلاق المدارس غير مطروحة خلال الفترة الراهنة، مضيفة أن العملية التعليمية مستمرة والوضع تحت السيطرة رغم كل التقارير التي تشير لارتفاع نسبة الإصابات بكورونا بمناطق الأسد.

وبالأمس أعلنت وزارة صحة نظام الأسد، تشرين الأول، عن تسجيلها 48 إصابة بفيروس “كورونا” ليرتفع عدد الإصابات المسجلة الكلي إلى 4931 حالة.

وتوزعت الإصابات في محافظات كل من “20 حمص، 8 طرطوس، 8 حلب، 6 دمشق، 5 ريف دمشق، 1 اللاذقية”.

وقالت وزارة صحة نظام الأسد إنها سجلت أربعة حالات وفاة نتيجة الإصابة بفيروس “كورونا” ليرتفع عدد حالات الوفاة الكلي إلى 238 حالة.
وتوزعت حالات الوفاة في محافظات كل من “2 دمشق، 1 ريف دمشق، 1 حلب”.

وسبق أن أكد العميد السابق لكلية الطب البشري في جامعة دمشق، الدكتور “نبوغ العوا”، أن الأعداد الحقيقية للمصابين بفيروس كورونا في سوريا أكثر من الأعداد التي تُعلن عنها وزارة الصحة.

اترك تعليقاً