السياسة

المفوضية الأوروبية: المانحون قدموا 5 مليارات دولار لدعم مستقبل سوريا واللاجئين في الدول المجاورة2 دقيقة للقراءة

مخيم أطفال مساعدات فقر أوضاع صعبة مخيمات خيم مهجرين نازحين
zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أعلنت المفوضية الأوروبية، يوم أمس الجمعة، أن المانحين الدوليين ساهموا بمبلغ خمسة مليارات دولار أمريكي لدعم مستقبل سوريا والمنطقة في العام الحالي (2020)، وهو ما يتجاوز بالفعل إجمالي التعهدات للعام الحالي، التي أُعلن عنها في مؤتمر “بروكسل الرابع”.

وقال تقرير المفوضية المختص بتتبع وفاء المانحين بتعهداتهم، إن المانحين ساهموا أيضاً بمبلغ 1.7 مليار دولار أمريكي من المنح التي تعهدوا بها لعام 2021، فيما تم الالتزام بمبلغ 0.9 مليون دولار أمريكي (14%) بما يتعلق بتمويل القروض الجديدة التي تم التعهد بها.

وأضاف البيان، أن تقديم هذا الدعم يكون داخل سوريا وخمس دول مجاورة تستضيف اللاجئين (لبنان وتركيا والأردن والعراق ومصر).

ومن إجمالي مساهمة المنح لعام 2020 البالغة خمسة مليارات دولار، تم تخصيص 34% منها لسوريا، و19% للبنان، و16% لتركيا، و13% للأردن، و8% للعراق، و1% لمصر، بينما تذهب نسبة 9% المتبقية إلى المبادرات متعددة البلدان والإقليمية.

وأكد تقرير المفوضية، أن أكبر مساهمات المنح في عام 2020 حتى الآن، كانت في مجالات الغذاء والصحة والتعليم والانتعاش الاقتصادي والبنية التحتية.

وأشارت المفوضية، إلى أنه بالرغم من ذلك فإن التمويل لا يزال أقل من الاحتياجات في جميع القطاعات لدعم أكثر من 11 مليون شخص محتاج في سوريا و5.6 مليون لاجئ في المنطقة، مع الأخذ في الاعتبار العبء الإضافي الناجم عن “كورونا” وانفجار ميناء بيروت.

وأوضح التقرير، أنه على الرغم من “سخاء المانحين”، فإن تمويل خطة الاستجابة الإنسانية في سوريا والخطة الإقليمية للاجئين والصمود لا يتم إلا بنسبة 43% و28% على التوالي.

وأردف التقرير أن التغيير الأبرز بالمقارنة بعام 2019 هو زيادة المخصصات لقطاع الغذاء (من 6.1% إلى 18%)، تماشياً مع الزيادة الهائلة في انعدام الأمن الغذائي داخل سوريا الذي يؤثر على 9.3 مليون شخص.

يشار إلى أن روسيا شاركت و لأول مرّة في مؤتمر “بروكسل”، واعتبر نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فرشينين، أنّ “القضايا الرئيسة لسوريا، سواء كانت عودة اللاجئين أو تقديم المساعدة الإنسانية ودفع العملية السياسية، لا ينبغي أن تُناقش من دون ممثلين عن الحكومة الشرعية حسب زعمه.

الجدير بالذكر أن الدول المانحة، تعهدت في مؤتمر “دعم مستقبل سوريا والمنطقة” (بروكسل الرابع)، في 30 من حزيران الماضي، بتقديم 5.5 مليار دولار لدعم اللاجئين السوريين والمجتمعات المستضيفة في عام 2020، و2.2 مليار دولار لعام 2021، إضافة إلى منح قروض ميسرة بنحو 6.7 مليار دولار.

اترك تعليقاً