الأخبار الصور

بعد إعلانها مدينة موبوءة.. الجيش الوطني يقدم مساعدات طبية لمشفى مدينة الباب لمواجهة كورونا (صور)1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

قدمَّ الجيش الوطني السوري، اليوم السبت 17 تشرين الأول، مساعدات الطبية إلى مشفى مدينة الباب العام بهدف مواجهة فيروس “كورونا” بعد إعلانها منطقة “موبوءة”.

وصرحَّ “زياد الخلف” مدير المكتب السياسي في فصيل “تجمع أحرار الشرقية” بالجيش الوطني لـ “وكالة زيتون الإعلامية”، إن المكتب الطبي في التجمع قدم لمشفى الباب جميع اللوازم الطبية لمواجهة فيروس “كورونا”.

وأضاف “الخلف” أن المساعدات المقدمة تأتي في إطار استكمال ما بدء به “تجمع أحرار الشرقية” في المساعدة بمواجهة الفيروس في مدينة الباب والتي بدأت بنشر التوعية وتوزيع الكمامات على الأهالي بالمدينة.

وأشار إلى أن تجمع أحرار الشرقية ملتزم دائما بتقديم المساعدة لجميع ما يحتاجه الأهالي في مناطق تواجد الجيش الوطني.

وكان أعلن وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة الدكتور “مرام الشيخ” أن مدينة الباب شرق حلب تعتبر “منطقة موبوءة” لتسارع انتشار فيروس “كورونا” فيها.

وأوضح “الشيخ” أن الاحتياجات المطلوبة لمواجهة “كورونا” في الباب تتمثل بتأمين الكمامات والأدوية العلاجية كحب (السيتامول) و(ريدي) بالدرجة الأولى.

الجدير بالذكر أن مجموع الإصابات بفيروس “كورونا” في مدينة الباب وحدها بلغ 580 منهم 460 حالة شفاء و120 إصابة فعالة بالإضافة إلى 14 حالة وفاة في ظل استمرار تفشي الفيروس.

بعد إعلانها مدينة موبوءة.. "تجمع أحرار الشرقية" في الجيش الوطني يقدم مساعدات طبية لمشفى مدينة الباب شرقي حلب لمواجهة فيروس كورونا في المنطقة

Gepostet von ‎زيتون ميديا – Zaitun Media‎ am Samstag, 17. Oktober 2020

 

اترك تعليقاً