الأخبار

القوات التركية تبدأ بسحب إحدى نقاطها المحاصرة بمناطق سيطرة نظام الأسد1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أفادت مصادر محلية، اليوم الأحد، بأن القوات التركية المنتشرة في شمال غرب سوريا قررت سحب إحدى نقاطها العسكرية المنتشرة في مناطق سيطرة نظام الأسد بريف حماه الغربي.

وقالت المصادر إن القوات التركية بدأت بالفعل خلال الايام الماضية بالتحضير لسحب نقطة المراقبة التركية التاسعة في مدينة مورك بريف حماه الغربي والتي تقع ضمن سيطرة نظام الأسد.

 وأضافت المصادر، أن الجيش التركي سيقوم بحسب النقطة العسكرية على عدة مراحل خلال الايام القادمة، وستتمركز في نقطة جديدة داخل الأراضي المحررة.

ولم يصدر أي توضيح حتى ساعة إعداد التقرير بالنفي أو تأكيد من وزارة الدفاع التركية أو فصائل الثوار المسيطرة على الشمال السوري المحرر.

يشار إلى أن  عدة قواعد ونقاط تابعة للجيش التركي، أصبحت داخل المناطق التي تسيطر عليها روسيا ونظام الاسد بعد أن تقدمت إليها خلال المعارك الأخيرة، وتعد قاعدة “مورك” شمال حماة من أبرزها.

وحاول نظام الأسد وحليفتها روسيا تنظيم مظاهرات احتجاجية من قبل منتسبي حزب البعث الحاكم في سوريا وأجهزته الأمنية في محيط نقاط المراقبة التركية التي تقع في المناطق الخاضعة لسيطرته بهدف زعزعة الإستقرار في المنطقة بحسب مصادر أمنية تركية.

الجدير بالذكر أن القوات التركية بدأت بإنشاء نقاط المراقبة، أواخر العام 2017، حيث أنشأت 12 نقطة في منطقة “خفض التصعيد” التي تشمل (إدلب، وأجزاء مِن أرياف حلب وحماة واللاذقية) بهدف حماية وقف إطلاق النار المتفق عليها ضمن محادثات الجولة السادسة مِن “أستانا” (15 أيلول 2017)،

اترك تعليقاً