السياسة

مسؤول استخبارتي إسرائيلي يهدد بتصعيد كبير في سوريا ماعلاقة إيران؟1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

يواصل الكيان الإسرائيلي تصعيده الكبير ضد نظام الأسد خلال الايام الماضية، جراء التواجد الإيراني المنتشر داخل مناطق سيطرة نظام الأسد وعلى حدودها الشمالي، مؤكدا على ضرورة عدم تحويل سوريا إلى لبنان آخر.

وفي هذا الإطار هدد رئيس شعبة البحوث في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية درور شالوم، يوم أمس  بـ”تصعيد كبير” في سوريا والتدخل عسكرياً لمواجهة التواجد الإيراني داخل مناطق سيطرة نظام الأسد.

وقال شالوم في مقابلة مع صحيفة “إيلاف” “نحن نتدخل في الشأن السوري من ناحية منع إيران من التموضع وأنا من الذين يقودون النظرية بضرورة ضرب الإيرانيين حتى لا يجعلوا من سوريا لبنان ثانية”.

وأضاف “شالوم” أن تل أبيب لن تمكن طهران من التمركز في سوريا مؤكداً تنفيذ عمليات عسكرية ضد التموضع الإيراني في سوريا دون نشرها، مشيرا إلى أن إسرائيل “تضربهم وتقوم بمنعهم من تنفيذ الكثير مما يريدونه هناك”.

وأكد “شالوم” أن قائد ميليشيا “فيلق القدس” السابق قاسم سليماني جلب الصواريخ والمتفجرات إلى سوريا من أجل مهاجمة إسرائيل،

وأردف “شالوم” أن “هذا ما لن نسمح به، وإذا كان الثمن هو تدخل كبير ومواجهة وتصعيد كبير في سوريا فسنفعل ذلك” وعلى رأس النظام في سوريا بشار الأسد أن يعي ذلك ويمنعهم”.

وسبق وأن صرح وزير الدفاع “بينت نفتالي” أن الهدف من عمليات القصف التي تكررت خلال الفترة الماضية في سوريا هو إخراج إيران عسكريا من سوريا قبل نهاية العام 2020.

الجدير بالذكر أن إسرائيل شنت مئات الغارات الجوية داخل سوريا خلال السنوات الماضية مستهدفة مواقع عسكرية ومراكز تدريب وشحنات أسلحة تابعة لميليشيا الحرس الثوري الإيراني ومقاتلي حزب الله اللبنانيين الذين ترعاهم إيران أيضا.

اترك تعليقاً