الأخبار

متحدث عسكري يكشف حصيلة خسائر قوات الأسد والميليشيات الموالية في إدلب.. كم بلغت؟1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
كشف المتحدث العسكري باسم هيئة تحرير الشام “أبو خالد الشامي” ، اليوم الأحد، عن حصيلة الاعتداءات التي طالت مناطق الشمال السوري من قبل قوات الأسد وميليشيا روسيا وإيران وتصدي فصائل الثوار والخسائر التي كبدوها للعدو.

وقال المتحدث العسكري باسم هيئة تحرير الشام “أبو خالد الشامي ” إن جبهات الشمال المحرر شهدت خلال المدة الأخيرة عدة محاولات تسلل للميليشيات الموالية للأسد على المناطق المحررة.

وأضاق الشامي، رافق عمليات التسلل قصف مدفعي وصاروخي، استشهد وجُرح فيه العشرات من الأهالي المدنيين، إلى جانب غارات لطيران الاحتلال الروسي استهدفت عدة مدن وبلدات مأهولة بالسكان.

وأردف الشامي، بدورها قامت غرفة عمليات “الفتح المبين” وعلى مدار أكثر من شهر بتدمير 12 موقعا لمصادر نيران العدو؛ تسبب بخروجها عن الخدمة وإخلاء ما بقي من الأسلحة الأخرى.

وأضاف، تم قنص ما يزيد عن 50 عنصرا من قوات الأسد والميليشيات الموالية بسلاحي القنص النهاري والليلي على جبهات ريف إدلب الجنوبي.

وختم الشامي بيانه،إن استفزازات الاحتلال الروسي و وقوات الأسد وميليشياته على المناطق المحررة تتواصل، وإن دفاع الفصائل الثورية وعموم المجاهدين عن أرضهم ودينهم وشرفهم يتواصل أيضا .

يذكر أن فصائل الثوار تمكنت الخميس من قتل وجرح عدة عناصر من قوات الأسد والميلشيات المساندة لها بعدما استهدفت حافلة (باص مبيت) تابع لهم بصاروخ موجه” م د” على جبهة الفوج 46 بريف حلب الغربي.

يشار إلى أن وزير الخارجية الروسي قال خلال زيارته الأخيرة لنظام الأسد أن العمليات العسكرية في سوريا قد انتهت، ولكن ومازال نظام الأسد يشن هجمات بشكل يومي في خرق مستمر لوقف إطلاق النار في إدلب، الموقع بين تركيا وروسيا في موسكو أذار الماضي.

اترك تعليقاً