الأخبار

رغم وجود تنسيق روسي تركي.. “قوات الأسد” تقنص مدني يعمل على نقل “نقطة المراقبة التركية” بريف إدلب1 دقيقة للقراءة

وكالة زيتون – متابعات

لقي مدني حتفه، اليوم الأحد 18 تشرين الأول، جراء قنصه من قبل قوات نظام الأسد أثناء ذهابه لنقل المعدات الخاصة بالنقطة التركية في بلدة “مورك” شمال حماة

وقال مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” في إدلب، إن القوات التركية في إدلب طلبت، يوم أمس، شاحنات مع سائقيها لنقل معدات النقطة التركية في “مورك”.

وأضاف أنه جرى التنسيق بين القوات التركية والروس لوصول الشاحنات مع سائقيها إلى نقطة التركية في “مورك”.

وأردف أن أحد قناصي “الفرقة 25” (ميليشيا النمر) التابعة لقوات الأسد، استهدف سائق شاحنة أثناء ذهابه إلى “مورك” مما أدى إلى مقتله على الفور.

والسائق هو “محمد نجيب معتوق” من أبناء مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي.

يشار إلى أن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قد ألمح في تصريح سابق خلال شهر آب الماضي إلى إمكانية سحب بعض النقاط موضحاً أن بلاده قد تقوم بإعادة نشرها وفق المستجدات الميدانية.

اترك تعليقاً