تركيا - غازي عنتاب

بكمين.. مقتل قيادي إيراني في “لواء الفاطميون” شرقي سوريا

قتلى إيران

وكالة زيتون – متابعات

أفادت مصادر محلية، أن قيادي بالحرس الثوري اﻹيراني قتل بالقرب من الحدود العراقية شرقي سوريا في ظل ظروف غامضة عن طريقة تصفيته.

ونقل موقع “نداء سوريا” عن مصدر محلي، أن كميناً نفذه مجهولون في مدينة “الميادين” الحدودية القريبة من العراق في شرقي محافظة دير الزور أدى لمقتل “حبيب ريضائي بور” القيادي بـ”لواء فاطميون” التابع للحرس الثوري اﻹيراني.

وأضاف الموقع، أنه لم يتسنّ للمصدر معرفة الجهة المنفذة للكمين إلا أن المنطقة تشهد صراعاً متزايداً على النفوذ بين الروس واﻹيرانيين وهي بعيدة تماماً عن مناطق الاشتباك مع تنظيم “داعش”

وأردف الموقع، تزايدت خلال الأسابيع الأخيرة الاحتكاكات بين المليشيات اﻹيرانية والتابعة للأسد المرتبطة بإيران من جهة ونظيراتها المرتبطة بالروس من جهة أخرى ووصلت إلى حد الاشتباكات اليومية المباشرة.

وكانت روسيا قد قامت خلال اﻷسابيع اﻷخيرة بتسيير دوريات عسكرية على الشريط الحدودي شرقي سوريا من معبر البوكمال شمالاً حتى التنف جنوباً وقامت الميليشيات اﻹيرانية باعتراضها عدة مرات.

وتسيطر إيران على مدينتي الميادين والبوكمال وريفهما شرقي دير الزور عبر نشرها ميليشيات “حزب الله” اللبناني، و”حزب الله” العراقي، و”النجباء”، و”فاطميون”، و”زينبيون” التي يقودها جميعا الحرس الثوري الإيراني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا