السياسة

واشنطن ترحب بالعقوبات الأوربية على نظام الأسد وتتوعد بمحاسبته على إطالة أمد الصراع1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

توعد المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري”، االيوم الثلاثاء، في بيانا له بمحاسبة رأس النظام في سوريا بشار الأسد ومسؤوليه و الذين يعملون على إطالة أمد الصراع السوري، مرحبا بتجدد العقوبات الأوربية عليه.

وقال “جيفري” في بيانه إن نظام الأسد ومسؤوليه يتحملون مسؤولية القمع العنيف للسوريين،مشددا على ضرورة محاسبة أنصار نظام الأسد الذين يطيلون أمد الصراع السوري ويساعدون الأسد في جرائمه ضد السوريين.

وأضاف “جيفري” إن واشنطن تتعهد بمواصلة التعاون مع الاتحاد الأوروبي لممارسة الضغوط الاقتصادية على الأسد وأنصاره لإجبارهم على القبول بالحل السياسي.

وأشاد المبعوث الأمريكي بقرار العقوبات الأوروبية الصادر قبل أربعة أيام، والذي استهدف وزارة العدل والتجارة الداخلية وحماية المستهلك والثقافة والتعليم والموارد المائية والنقل وغيرها من الوزارات

وتأتي تصريحات “جيمس جيفري:” بعد أيام من فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة، استهدفت سبع شخصيات وزارية في حكومة الأسد التي يترأسها “عرنوس”، وتشمل حظر سفر وتجميد أموال.

الجدير بالذكر أنه ومن مبدأ السعي الملتزم والحثيث الذي أعلنه الاتحاد الأوربي لإيجاد حل سياسي دائم وموثوق للأزمة السورية وفق قرار جينيف 2254، فرض الاتحاد الأوربي عقوبات اقتصادية على نظام الأسد في عام 2011 تتم مراجعتها سنويًّا وتشمل أركان نظام الأسد وتجاه ومن أعانوه على القيام بعملياته العسكرية المخالفة للقانون الدولي كاستخدام الأسلحة الكيماوية التي كرر الأسد استعمالها ضد المدنيين.

اترك تعليقاً