الأخبار

بزيادة 100%.. محافظة حمص تضاعف أجور النقل العام1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أعلن المكتب التنفيذي في محافظة حمص وسط سوريا، اليوم الثلاثاء رفع تعرفة أجور نقل الركاب، داخل المدينة، بزيادة 100%، وذلك بعد ساعات من قرار نظام الأسد رفع أسعار المحروقات في مناطق سيطرته.

وقرر “المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حمص” الخاضعة لنظام الأسد تعديل أجور النقل الداخلي، إذ ارتفعت تسعيرة السرافيس وشركة النقل الخاص (النور) إلى 100 ليرة سورية، أما الشركة العامة للنقل ارتفعت لتصل إلى 96 ليرة سورية.

وقال نائب رئيس المكتب التنفيذي “لمجلس محافظة حمص”، إلياس خوري لصحيفة “الوطن” المحلية، أن أجور النقل خارجي أيضًا تعدلت، أي النقل إلى القرى والمحافظات، بزيادة قدرها ليرتان أو أربع ليرات لكل كيلو ميتر، ويرجع ذلك لسعة “الميكرو” وتصنيفه، لتصبح التعريفة الجديدة ست أو ثماني ليرات بدلًا من أربع ليرات للكيلو ميتر.

وادعى “خوري” أن هذه الزيادة، سببها ارتفاع أسعار الصيانة والإصلاح وغيار الزيت والإطارات، والأعباء المادية المترتبة على أصحاب السراقيس ووسائل النقل العامة.

ويأتي قرار محافظة حمص بعد ساعات من قرار نظام الأسد رفع أسعار المازوت الصناعي والتجاري الحر والبنزين من نوع “أوكتان 95”.
حيث رفع نظام الأسد سعر ليتر المازوت الصناعي والتجاري الحر إلى 650 ليرة سورية، وسعر ليتر البنزين من نوع “أوكتان 95” إلى 1050 ليرة.

ويرى محللون اقتصاديون أن نظام الأسد، يسعى من وراء زيادة الأسعار، إلى تعويض الخسائر نتيجة فقدانه موارد النفط التي كانت تساهم بنحو 24% من الناتج الإجمالي لسورية ونحو 25% من عائدات الموازنة وحوالي 40% من عائدات التصدير.

وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد أزمة محروقات منذ آب الماضي، الأمر الذي أدى إلى ازدحام العربات على محطات الوقود بغية الحصول عليه، دون أن تقدم وزارة النفط في حكومة النظام أي تبرير للمواطنين، سوى أن خفضت مرات كمية تعبئة البنزين إلى 30 ليتراً مرة كلَّ أربعة أيام، وتلاها تخفيض المدة إلى تعبئته مرة واحدة في الأسبوع.

اترك تعليقاً