منوعات

شبان لبنانيون يقتحمون مبنى بلدية طرابلس.. ماعلاقة “بشار الأسد”؟1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون -متابعات

انتشرت خلال الساعات الماضية، على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة تظهر عشرات في مدينة طرابلس شمال لبنان يقومون باقتحام مبنى البلدية وطرد ممثليين سوريين قاموا برفع أعلام وصور رأس النظام في سوريا بشار الأسد أثناء أحد مشاهد التصوير.

ويظهر في المقاطع المصورة، اقتحام عشرات الشباب من التبانة بمدينة طرابلس شمال لبنان مبنى البلدية حيث تم رفع صور لرأس النظام في سوريا بشار الأسد أثناء تصوير مسلسل “عام كامل” .

وقام المحتجون على رفع الصور بطرد الممثليين السوريين وكادر التصوير ممادفع لطاقم المسلسل لإيقاف التصوير وجمع عدة التصوير وخروجهم من المبنى بحماية عناصر الجيش اللبناني.

وأصدر المكتب الإعلامي لبلدية طرابلس على خلفية هذه الواقعة”أن شركة إنتاج تلفزيوني لبنانية تقدمت بطلب تصوير لقطات داخل البلدية وفي الحديقة العامة في المدينة لمسلسل بعنوان (عالم كامل)، ووصل فريق العمل إلى القصر البلدي حوالي الثامنة ليلا، وبدأ تركيب ديكور للقطات المنوي تصويرها بحضور مديرة مكتب رئيس البلدية”.

وأضاف البيان أن البلدية لم تكن تعلم ان صورا للمجرم بشار الاسد والعلم السوري ستكون من ضمن الديكور، فطالبتهم بالتوقف لانه لايجوز في البلدية رفع اي شعارات دينية او سياسية.

ويحمل أهالي مدينة طرابلس والتبانة ذاكرة مليئة بالدماء والآلام بعدما ارتكب نظام الأسد الأب والابن عشرات المجازر بحقهم في ثمانينات القرن الماضي في لبنان ولاسيما التي تم ارتكابها بحق أهالي طرابلس.

وحمّل أهالي المنطقة خلال تسجيل مصور رئيس بلدية طرابلس رياض يمق، مسؤولية ما حدث داخل المبنى، معبرين عن استيائهم لرفع صور بشار الأسد وعلم نظام الأسد الذي قصف أطفال سوريا ودمرها.

الجدير بالذكر أن نظام الأسد يستخدم الدراما والمسلسلات للترويج له ونقل روايته حول الإرهاب والعصابات المسلحة واظهاره بمظهر المدافع عن الإنسانية وحماية الأقليات والظهور بمظهر الضحية الذي حارب الإرهاب.

اترك تعليقاً