السياسة

بوساطة شركة بريطانية.. فراس طلاس يكشف سعي “أسماء الأسد” في التهدئة مع أنقرة1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

كشف نجل وزير الدفاع السوري الأسبق “فراس طلاس” عن سعي أسماء الأسد زوجة رأس النظام في سوريا بشار الأسد للتواصل مع أنقرة بهدف التهدئة، بعد سنوات من القطيعة.

وقال فراس طلاس في منشور على صفحته الشخصية بموقع فيس بوك ،إن زوجة بشار الأسد قامت بتكليف شركة علاقات عامة بريطانية قوية في تركيا هدفها فتح خط نقاش وتهدئة مع أنقرة.

وأضاف “طلاس” إن أسماء الأخرس تكلف شركة علاقات عامة بريطانية قوية في تركيا بفتح نقاش وتهدئة مع أنقرة”.

رغم معارضة تركيا نظام بشار الأسد منذ السنوات الأولى لاندلاع الثورة السورية، ودعمها فصائل المعارضة المسلحة، فإن الرئيس رجب طيب أردوغان تحدث عن وجود اتصالات ذات طبيعة أمنية واستخباراتية مع نظام الأسد.

وزار رئيس مكتب الأمن الوطني في سوريا اللواء علي مملوك زار مدينة أنطاليا جنوبي غربي تركيا في الأول من ديسمبر/كانون الأول الماضي، والتقى مسؤولين أمنيين أتراكا للتباحث بشأن وجود حزب العمال الكردستاني على الحدود السورية التركية.

الجدير بالذكر أن روسيا تحاول إيجاد الأرضية المناسبة لكي تدفع الجانب التركي لهذا التواصل تارةً من خلال الحديث عن ضرورة إعادة تطبيق اتفاق أضنة، وطوراً من خلال الإشارة إلى ضرورة بذل الجهود المشتركة لمحاربة الإرهاب.

اترك تعليقاً