تركيا - غازي عنتاب

رسالة روسية إلى الحسكة: نحن ضامن السلام في منطقتكم وأمريكا سيدة المنطقة!

روسيا قوات روسية مدرعة سيارة

وكالة زيتون – متابعات

أبدت روسيا في رسالة لها، يوم أمس السبت، استيائها من الرفض الشعبي لتحركاتها خلال الأسابيع الماضية في قرى وبلدات الحسكة، مذكرة الأهالي بأنها أوقفت الهجوم التركي على المنطقة.

وقالت القيادة القوات الروسية المتمركزة في قاعدتها في تل تمر بريف الحسكة في رسالتها الموجهة إلى المجلس المحلي في البلدة، إن “القوات الروسية هي ضامن السلام في منطقتكم، ونريد أن نذكركم أنه بسبب عمل رئيس الاتحاد الروسي (فلاديمير بوتين) توقف عدوان القوات المسلحة التركية”.

وأضافت الرسالة، أن “روسيا ترسل باستمرار مذكرات احتجاج بشأن انتهاك وقف الأعمال العدائية، وجميع القضايا غير القانونية ضد الشعب الكردي من قبل التشكيلات الموالية لتركيا والقوات التركية”.

وعبرت روسيا في رسالتها عن استيائها من انخفاض ما أسمته “مستوى النوايا الحسنة للسكان الأكراد تجاه العسكريين الروس، الذين يواجهون عند قيامهم بمهام حفظ السلام، عدم رغبة السكان المحليين في رؤية وحداتنا على أراضيهم”.

واعتبرت الرسالة أن “ذلك لا يساهم في تعزيز العلاقات الودية القائمة، بينما الدوريات الأمريكية تشعر وكأنها أسياد في نفس المنطقة وهي تحتاج إلى النفط فقط”.

وكان أهالي ريف الحسكة منعوا القوات الروسية من إقامة قواعد عسكرية في المنطقة، إلى جانب اعتراضهم المتكرر للدوريات الروسية اكثر من مرة.

وتسعى روسيا إلى التمدد بمنطقة شرق الفرات، مدفوعة برغبات سياسية واقتصادية، ومستخدمة أدوات عسكرية وسياسية واجتماعية، تساعدها على التغلغل في منطقة غير مناطق حليفها، وعلى مشارف القواعد والنقاط الأمريكية.

وخلال الأشهر الماضية، تمركزت القوات الروسية في 14 نقاط وقواعد على الأقل شمالي سوريا، بعضها كانت قواعد أمريكية، قبل أن تنسحب منها الأخيرة عقب بدء عملية “نبع السلام” التي أطلقها الجيش التركي في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

الجدير بالذكر أن مناطق شرق سوريا تشهد صراع أمريكي روسي حيث يحاول الروس الوصول إلى مواقع استراتيجية ومنابع نفطية شمال شرقي سوريا إلا أن القوات الأمريكية تستمر في منعها من ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا