الأخبار الفيديو

أثناء تفريق تظاهرة.. جرحى مدنيون برصاص ميليشيا “قسد” في دير الزور1 دقيقة للقراءة

قسد
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

استهدفت ميليشيا” قسد” بالرصاص الحي، اليوم الأحد، مظاهرة لأهالي الغاضبين من تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكورن على إعادة نشر الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي محمد ( ص ) واصابة عدة مدنيين.

و قالت مصادر محلية، إن مدنيان على الأقل أصيبوا جراء استهداف ميليشيا”قسد” مظاهرة غاضبة خرجت صباح اليوم في بلدة غرانيج رفضاً لتصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكورن على إعادة نشر الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي محمد ( ص ) .

وأضافت المصادر، أن عناصر الميلشيات الكردية الانفصالية استهدفوا بشكل مباشر وبدون إي تحذير بالرصاص الحي المتظاهرين المدنيين السلميين، ولم يراعوا مشاعر المسلمين الغاضبين من قيام الرئيس الفرنسي بمحاولة الإساءة للنبي الكريم.

وقررت الحكومة السورية المؤقتة منع دخول المنتجات الفرنسية إلى الشمال السوري الخاضع لسيطرة فصائل الثوار ، احتجاجاً على عرض رسوم كاريكاتور مسيئة للنبي محمد، على واجهات عدد من المباني الفرنسية، إلى جانب التصريحات الصادرة عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الموصوفة بالمعادية للإسلام.

وندّدت منظمة التعاون الإسلامي بـ”الخطاب السياسي الرسمي الصادر عن بعض المسؤولين الفرنسيين الذي يسيء للعلاقات الفرنسية الإسلامية ويغذي مشاعر الكراهية من أجل مكاسب سياسية حزبية”.

ومنذ الجمعة، تزايدت الدعوات لمقاطعة البضائع الفرنسية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان الرئيس الفرنسي قد أعلن، الخميس، في مراسم تأبين المدرّس صمويل باتي التي قتله إسلامي بقطع الرأس على خلفية عرضه على تلاميذه رسوما كاريكاتورية تجسّد النبي محمد خلال حصة حول حرية التعبير، أن القتيل “كان يجسّد الجمهورية”، وأكد أنّ بلاده لن تتخلى “عن رسوم الكاريكاتور”.

اترك تعليقاً