السياسة

الخارجية التركية ترد على تصريحات مصرية تهاجم دورها في سوريا1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

قال الناطق باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي، إن على مصر العمل من أجل إحلال السلام والاستقرار في سوريا والمنطقة برمتها، بدل اتهام تركيا بزعزعة الاستقرار في المنطقة.

جاء ذلك في بيان صادر عن الخارجية التركية، اليوم الأحد، رد فيه على مزاعم وزير خارجية مصر سامح شكري حول قيام تركيا بزعزعة الاستقرار والسلام في سوريا.

وأكد أقصوي رفض بلاده للاتهامات التي أطلقها شكري ضد تركيا خلال اجتماع “المجموعة المصغرة” حول سوريا.

وأضاف أقصوي”هذه الاتهامات ضد بلدنا الذي قدم الشهداء في سبيل مكافحة الإرهاب بسوريا، واحتضن نحو 4 ملايين لاجئ، وحمى الشعب من نظام ظالم والإرهابيين شمالي سوريا، وقدم إسهامات ملموسة في المسار السياسي سواء في أستانة أو جنيف، أوهام لا يمكن أخذها على محمل الجد”.

وأكد أن دور تركيا في سوريا لا يقتصر على الدفاع عن أمنها القومي فقط، وإنما لضمان الحفاظ على وحدة سوريا السياسية ووحدة أراضيها، مشددا أنها ستواصل ذلك.

وأضاف “ما يقع على عاتق مصر العضو في المجموعة المصغرة حول سوريا ليس حمل لواء الأنظمة القمعية والكيانات الانقلابية الموازية والتنظيمات الإرهابية، وإنما الإنصات لتطلعات الشعوب، وخدمة السلام والأمن والاستقرار المستدامين في المنطقة”.

وأصدرت دول المجموعة المصغرة بشأن سوريا، بيان الجمعة مؤكدين أن لا طريق للحل في سوريا سوى الحل السياسي استنادا للقرار 2254.

يذكر أن وزير الخارجية المصري سامح شكري، وجه وفق ما نقل عنه المتحدث باسمه، انتقادات لتركيا متهما إياها بزعزعة استقرار المنطقة وشمال سوريا على حد وصفه.

اترك تعليقاً