الأخبار

منذ بداية الجائحة.. شبكة الإنذار المبكر تسجل 4437 إصابة كلية و 42 حالة وفاة بالكورونا في المناطق السورية المحررة1 دقيقة للقراءة

ممرض كورونا حجر صحي
zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – كورونا

سجلت محافظة إدلب وريف حلب، اليوم الثلاثاء 27 تشرين الأول، 156 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” ليصل عدد الإصابات الكلي إلى 4437 حالة.

وقالت “شبكة الإنذار المبكر” التابعة لـ وحدة تنسيق الدعم، إن الإصابات توزعت في مناطق كل من “15 أعزاز، 20 عفرين، 12 الباب، 4 جرابلس” بريف حلب وفي إدلب “90 المدينة، 13 حارم، 2 أريحا”.

وأضافت الشبكة أن 115 شخصا تعافوا من الفيروس ليبلغ عدد حالات الشفاء الكلي 1970 حالة.

وتوزعت حالات الشفاء في مناطق كل من “11 الباب، 6 أعزاز، 29 عفرين، 6 جرابلس” بريف حلب وفي إدلب “56 المدينة، 7 حارم”.

وأعلنت الشبكة ارتباط فيروس “كورونا” كسبب للوفاة في 21 وفاة سابقة ليصبح عدد حالات الوفيات الكلي 42 حالة.

وذكرت وجود حالات وفاة جديدة لحالات إيجابية لفيروس سارس-2 في حلب (الباب وجرابلس) ، ولا يوجد تأكيد حتى الآن لسبب الوفاة.

وفي سياق متصل، أعلن الدفاع المدني السوري عن وفاة شاب يشتبه بإصابته بفيروس “كورونا” في مدينة جرابلس شرق حلب.

وكان صرحَّ مسؤول الرعاية الأولية في مديرية صحة إدلب الدكتور “أنس الدغيم” لـ “وكالة زيتون الإعلامية”، إن المسحات الخاصة بأخذ عينات من المرضى لتحليل فيروس كورونا تبقى منها العشرات فقط في مراكز محافظة إدلب فيما انتهت بريف حلب.

وأضاف “الدغيم” أن شبكة الإنذار المبكر المدعومة من وحدة تنسيق الدعم تلقت وعودا من منظمة الصحة العالمية بتزويدها بالمسحات بداية الأسبوع القادم.

وسبق أن ذكرت شبكة الإنذار المبكر، إن عدد الكوادر الطبية المصابة بفيروس “كورونا” في إدلب وريف حلب منذ بداية الجائحة وحتى 17 تشرين الأول، بلغ 520 حالة منهم 200 أنثى و320 ذكر.

وكان أعلن وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة الدكتور “مرام الشيخ” أن مدينة الباب شرق حلب تعتبر “منطقة موبوءة” لتسارع انتشار فيروس “كورونا” فيها.

اترك تعليقاً