السياسة

بهدف إبعاد إيران عن جنوب سوريا.. وفد عسكري من الفيلق الخامس التابع لروسيا يصل الأردن1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أفادت مصادر محلية،يوم أمس الخميس، بأن عدد من قيادات اللواء الثامن “تسويات ” التابع للفيلق الخامس المدعوم من روسيا دخلوا الأردن عبر معبر نصيب الحدودي،بهدف إبعاد إيران عن جنوب سوريا.

وقالت المصادر،إن رتلًا مؤلفًا من سيارات دفع رباعي مثبت عليها رشاشات ثقيلة، يحمل عددًا من الضباط والقيادات السابقة في الجيش الحر بدرعا بينهم “أحمد العودة” والعقيد الطيار “نسيم أبو عرة” بالإضافة إلى 20 عنصرًا دخل مساء اليوم إلى الأردن.

وأضافت المصادر، أن دخول هذا الرتل إلى الأردن جاء بعد عقد عدد من القيادات المدنية والعسكرية اجتماعات في الأردن بهدف التنسيق مع قيادات الجنوب السوري،بحسب تلفزيون سوريا.

وأكدت المصادر أن الهدف من تحركات الفيلق الثامن هو إنشاء مجموعات عسكرية تعمل على إزالة حواجز ميليشيات النظام الموالية لـ”الحرس الثوري الإيراني” وميليشيا “حزب الله” المتواجدة بالقرب من الحدود الأردنية وعلى الطريق المتجه إلى دمشق وإبعادها من هناك.

وأشارت المصادر، إلى أن هذه التحركات جاءت بالتزامن مع زيارة أجراها وفد روسي من وزارتي الدفاع والخارجية الروسية، إلى العاصمة الأردنية عمَان، تباحث فيها مع الملك الأردني التحضيرات التي تجريها روسيا لعقد مؤتمر دولي حول اللاجئين السوريين الشهر القادم في العاصمة دمشق.

ومازال الجنوب السوري يشهد إرهاصات الإتفاق بين روسيا وإسرائيل والتي تعهدت روسيا من خلاله بإبعاد إيران عن حدود الكيان الإسرائيلي مقابل سيطرة حليفها نظام الأسد على المنطقة الجنوبية، ليتحول إلى صراع روسي إيراني للسيطرة على المنطقة برمتها.

وتعيش محافظتي السويداء و درعا التي تسيطر عليها قوات نظام الأسد، صراع نفوذ إيراني روسي وحالة من الفلتان الأمني وعمليات الاغتيال التي يشنها مجهولون، ضد مدنيين وعناصر وقياديين في فصائل المصالحات التي انضمت لقوات نظام الأسد.

اترك تعليقاً