السياسة

تطور جديد.. وفد روسي يلتقي رأس النظام “بشار الأسد”.. ماذا يجري؟2 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

أجرى رأس النظام بشار الأسد، أمس الخميس، محادثات مع وفد روسي من وزارتي الدفاع والخارجية برئاسة السيد ألكسندر لافرنتييف مبعوث الرئيس الروسي الخاص وذلك لمناقشة عقد مؤتمر للاجئين في دمشق.

وبحسب صفحة “رئاسة الجمهورية الموالية، فقد تمحور اللقاء حول المؤتمر الدولي عن اللاجئين الذي من المقرر أن ينعقد في دمشق الشهر المقبل والجهود التي يبذلها الجانبان تحضيرا لخروج هذا المؤتمر بنتائج إيجابية تساهم في تخفيف معاناة اللاجئين السوريين.

وحضر اللقاء من جاب حكومة الأسد حسين مخلوف وزير الادارة المحلية والبيئة والدكتور أيمن سوسان معاون وزير الخارجية ولونة الشبل مديرة المكتب السياسي وسفير روسيا الاتحادية بدمشق.

وأضافت الصفحة، تطرقت المحادثات إلى التحديات التي تواجه المؤتمر وخاصة محاولات بعض الدول منع عقده، وإفشاله، أو ممارسة الضغوط على دول راغبة بالمشاركة، موضحة أن الهدف من المؤتمر إنساني بحت وهو موجه لمصلحة اللاجئين وعودتهم إلى وطنهم، على حد قولهم.

وذكرت، أن محادثات رأس النظام والوفد الروسي شهدت تطابقاً في وجهات النظر حول أن هذا المؤتمر يشكل فرصة أمام الجميع للبدء بالنظر إلى هذا الملف من منظور إنساني فقط بعيداً عن أي استثمار سياسي من قبل بعض الدول الغربية

وهذه هي الزيارة هي الثانية التي يجريها وفد روسي إلى دمشق خلال أسابيع، حيث أجرى وفد رفيع برئاسة نائب رئيس الوزراء الروسي “يوري بوريسوف” ووزير الخارجية “سيرغي لافروف” زيارة إلى سوريا في السابع من شهر أيلول/ سبتمبر الماضي التقوا خلالها رأس النظام في سوريا “بشار الأسد” وعدداً من مسؤوليه.

وزار الرئيس الروسي سوريا مرتين، في بداية شهر كانون الأول 2017 ومطلع العام الجاري حيث عقد اجتماعاً مع رئيس النظام السوري في مقر قيادة القوات الروسية في دمشق.

وعين الرئيس الروسي الدبلوماسي ألكسندر لافرنتيف ممثلاً خاصاً لمناقشة الملف السوري وعمل اللجنة الدستورية حيث زار دمشق عدة مرات خلال العامين الماضيين.

وتشارك القوات الروسية البرية والجوية والبحرية منذ عام 2015 في دعم نظام الأسد ضد فصائل الثوار ، وسجل عشرات الانتهاكات بحق المدنيين على يد تلك القوات.

الجدير بالذكر أن روسيا تسيطر على القرار السياسي والسيادي لنظام الأسد داخليا وخارجيا وتتحكم بكل مفاصل ومقدرات سوريا وينفذ بشار الأسد ماتطلبه روسيا حرفيا.

اترك تعليقاً