السياسة

على رأسها سوريا.. محادثات مصرية روسية لبحث ملفات المنطقة1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون- متابعات

أفادت مصادر إعلام روسية، أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره المصري، سامح شكري، أمس الخميس، لتنسيق الجهود بين روسيا ومصر بهدف إيجاد حلول سياسية للأزمات في الشرق الأوسط خاصة في سوريا وليبيا.

وقالت الخارجية الروسية، في بيان أصدرته اليوم الجمعة، بأن لافروف وشكري أجريا اتصالا هاتفيا، “تبادلا الآراء بشأن الأجندتين الإقليمية والدولية بالتركيز على تنسيق الجهود بهدف إيجاد حلول عبر طريق سياسية دبلوماسية للأزمات في الشرق الأوسط وعلى رأسها سوريا.

وبالأمس وصل وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى موسكو، لإجراء مباحثات مع المسؤولين الروس حول قضايا إقليمية على رأسها سوريا وليبيا.

ووفقا لبيان من الخارجية المصرية، سيبحث شكري خلال زيارته التنسيق مع روسيا أهم القضايا الإقليمية التي تهم الدولتين، ولا سيما جهود السلام في سوريا، سعيا لتحقيق الاستقرار في المنطقة والخروج من حالة التأزم الممتدة منذ فترة.

وأضاف البيان، أنه بسبب دخول وزير الخارجية الروسي “سيرجي لافروف” العزل الطوعي بعد مخالطته لمصابين بالكورونا، فسوف يجري لقاءات مع “نيكولاي باتروشيف” سكرتير عام مجلس الأمن القومي الروسي ومستشار الرئيس “فلاديمير بوتين” للأمن القومي و”ميخائيل‏ بوجدانوف” نائب وزير الخارجية ومبعوث بوتين لمنطقة الشرق الأوسط.

يذكر أن العملية السياسية في سوريا واجتماعات اللجنة الدستورية متوقفة بسبب التعنت في مواقف نظام بشار الأسد.

اترك تعليقاً