الأخبار

“قوات الأسد” تكثف قصفها على بلدات وقرى ريف إدلب الجنوبي1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – ميداني

كثفت قوات نظام الأسد، اليوم الجمعة 30 تشرين الأول، من قصفها بشتى أنواع الأسلحة على بلدات وقرى ريفي إدلب الجنوبي والشمالي.

وقال مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” في إدلب، إن قوات الأسد قصفت بالمدفعية الثقيلة مدينة “أريحا” وبلدة “البارة” ومحيط بلدتي اورم الجوز – الرامي وكفرعويد بريف إدلب الجنوبي.

وأضاف المراسل، أن قصف مدفعي نفذته قوات الأسد المتمركزة في مدينة “سراقب”، استهدف محيط بلدة “كفريا” وأطراف بلدة معرتمصرين شمال إدلب.

وأشار إلى أن القصف أسفر عن وقوع أضرار مادية بالغة، دون وقوع أية إصابات في صفوف المدنيين حتى لحظة كتابة الخبر.

يأتي القصف في ظل استمرار تحليق طيران الاستطلاع الروسي المكثف في أجواء محافظة إدلب.

وكانت استهدفت فصائل الثوار بالصواريخ والمدفعية الثقيلة مواقع تمركز قوات الأسد في قرية “الملاجة” جنوب إدلب

وكانت أعلنت مديرية تربية إدلب تعليق الدوام المدرسي لمدة يومين في مناطق “أريحا” و”البارة” و”أبلين” و”منطف” و”بليون” و”معربليت” جنوب إدلب بسبب قصف قوات الأسد.

الجدير بالذكر أن بلدات وقرى جبل الزاوية جنوب إدلب وسهل الغاب غرب حماة، تشهد تصعيدا عسكريا من قبل قوات نظام الأسد من خلال القصف البري المكثف على المنطقة.

اترك تعليقاً