تركيا - غازي عنتاب

بعد دعوات للتظاهر.. ماذا فعلت استخبارات الأسد في محافظة السويداء؟

السويداء

وكالة زيتون – متابعات

أفادت مصادر محلية، اليوم الأحد، بأن العشرات من استخبارات الأسد انتشروا أمام مبنى المحافظة وقيادة الشرطة في مدينة السويداء، على خلفية دعوات اطلقها ناشطون قبل يومين لخروج احتجاجات تندد بتدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية.

وقالت المصادر، إن أن العشرات من قوى الأمن والجيش التابعين لنظام الأسد انتشروا أمام مبنى المحافظة وقيادة الشرطة في مدينة السويداء، بالإضافة إلى سيارات مزودة برشاشات متوسطة، على خلفية دعوات اطلقها ناشطون قبل يومين لخروج احتجاجات تندد بتدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية.

وأضافت المصادر، أن استخبارات الأسد انتشرت في ساحة المحافظة، وساحة السير، وتقاطع “سيرياتيل”، وسط المحافظة ،في ظل انتشار أمني وإغلاق بعض الطرقات المؤدية إلى ساحة المحافظة.

وأكدت المصادر أنه لم تخرج أي احتجاجات حتى الآن، لافتاً إلى تعميماً ورد من فرع حزب “البعث” لجميع أعضاءه للتواجد أمام المحافظة، لقمع ومنع أي مظاهرة، بحسب السويداء 24.

ودعا ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إلى خروج تظاهرات سلمية في مدينة السويداء، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية، اليوم الأحد.

وأشارت المصادر، إلى أن الدعوات تناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي، لخروج مظاهرة أمام مبنى محافظة السويداء، للمطالبة بتحسين الظروف المعيشية، في ظل تدهور الأوضاع الاقتصادية.

وجاء في نص الدعوة “كونوا معنا إيد بإيد لنرجع حقوقنا الأحد 1/11/2020 الساعة 12 قدام المحافظة بدون أي شعارات سياسية أو طائفية او حزبية بدون سلاح و بدون أعمال شغب إيها الساجدون على عتبات الجوع ثوروا فالخبز لا يأتي بالركوع بدنا_نعيش”.

الجدير بالذكر أن محافظة السويداء شهدت سلسلة مظاهرات سلمية قبل 4 أشهر، شارك فيها مئات المواطنين، واستمرت عدة أيام قبل أن تتوقف بعد قمع الأجهزة الأمنية للاحتجاجات واعتقال عشرات المواطنين، الذين أفرجت عنهم لاحقا بضغوط من الفصائل المحلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا