تركيا - غازي عنتاب

نائب وزير الخارجية التركي و غير بيدرسن يبحثان آخر التطورات في القضية السورية

غير بيدرسن

وكالة زيتون – خاص

بحث نائب وزير الخارجية التركي سادات أونال، مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا، غير بيدرسون، التطورات في سوريا، وأنشطة اللجنة الدستورية.

وأفادت وكالة الأناضول، أن أونال التقى مع بيدرسون في العاصمة أنقرة، مضيفةً أن الجانبين تبادلا وجهات النظر حول الوضع الراهن في سوريا، وأنشطة اللجنة الدستورية.

وكان أكد المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسن”، الثلاثاء الماضي، خلال تقديم إحاطته لمجلس الأمن، إن الصراع في سوريا لا يمكن حله عن طريق إصلاح دستوري أو دستور جديد فقط، مؤكدا أنه يحاول تقريب وجهات النظر بين المعارضة الثورية السورية ونظام الأسد حول الدستور.

وأشار “بيدرسن”، إلى أنه ناقش تنفيذ قرار مجلس الأمن 2254 مع رئيس هيئة التفاوض السورية، أنس العبدة، ووزير خارجية نظام الأسد ، وليد المعلم، رابطًا نجاح الحل السياسي بانتخابات حرة ومستقلة.

ولفت “بيدرسن”، إلى أن هناك فرص حقيقية قد تسمح بالعودة إلى التهدئة ووقف النار المستدام في سوريا.

ورحب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، الأربعاء الماضي، في بيانا له، بالإحاطة التي قدمها المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية السيد “غير بيدرسن” أمام مجلس الأمن الدولي، والتي أكد فيها على ضرورة تطبيق القرار 2254 لحل الأزمة السورية.

وكانت عقدت أعمال الاجتماع الثالث للجنة الدستورية السورية في مدينة جنيف السويسرية، بين يومي 24 و29 أغسطس/ آب الماضي.

يشار أن اللجنة الدستورية تضطلع بمهمة إعادة صياغة الدستور السوري، وهي هيئة مكونة من 150 عضوا مقسمين بالتساوي بين المعارضة والنظام ومنظمات المجتمع المدني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا