تركيا - غازي عنتاب

قتلى لـ “قوات الأسد وروسيا” عقب ردّ فصائل الثوار على قصف المناطق المحررة

راجمة صواريخ قصف فصائل الثوار الجيش الوطني استهداف

وكالة زيتون – خاص

أعلن مصدر عسكري عن مقتل وإصابة عدة عناصر لقوات الأسد، صباح اليوم الأربعاء 4 تشرين الثاني، جراء قصف الفصائل العسكرية لمواقعهم جنوبي إدلب رداً على قصف الأولى للمناطق المحررة

وأفادت مصادر عسكري لـ وكالة زيتون، أن الفصائل العسكرية استهدفت بالمدفعية الثقيلة مواقع ومرابض المدفعية التابعة لقوات الأسد على محور سراقب شرقي إدلب.

وأضافت المصادر، أن قتلى وجرحى لقوات الأسد عقب استهدف الفصائل العسكري لمواقعهم وذلك رداً على قصف المدنيين في المناطق المحررة

ومن جانبه، صرّح المتحدث العسكري في ” هيـ.ـئة تحـ.ـرير الـ.ـشـ.ـام”، اليوم، أنه “أسفر الاستهداف المباشر لتجمعات العدو ردا على استهداف مدينة ادلب و الريف الجنوبي لها عن مقتل ضابط روسي”

وأضاف المتحدث، أنه تم نقل الضابط إلى حميميم مباشرة بالإضافة لمقتل 26 عنصرا من الفرقة 25 وإصابة 10 بجروح خطرة”

وأكد المتحدث، أن قصف الفصائل لمراكز ومواقع قوات الأسد والميليشيات المساندة لها أدى لمقتل ضابطين من ضمن لجنة ضباط كانوا في ريف إدلب الجنوبي”.

وكانت قنصت الفصائل العسكرية، مساء أمس الثلاثاء، عنصرين لقوات الأسد على محور معرة موخص جنوبي إدلب

يشار إلى أن وزير الخارجية الروسي قال خلال زيارته الأخيرة لنظام الأسد أن العمليات العسكرية في سوريا قد انتهت،ومازال نظام الأسد يشن هجمات بشكل يومي في خرق مستمر لوقف إطلاق النار في إدلب، الموقع بين تركيا وروسيا في موسكو أذار الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا