الأخبار

15 شهيد بينهم مسعفين في ريف إدلب بقصف مكثف للنظام1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

استشهد 15 مدنيّاً كحصيلةٍ أوليةٍ في مناطق متفرقة من الشمال المحرر، بينهم ثلاثة من الطاقم الطبي، نتيجة قصفٍ جوي مكثّف من طائرات قوات الأسد وحلفاءه الروس على الأحياء السكنية في مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي.

وأوضح مراسل وكالة زيتون الإعلامية، أن خمسة مدنيين بينهم إمرأة وطفلين قتلوا في حصيلة أولية، جراء غارة جوية من قبل الطائرات الحربية التابعة لقوات الأسد ، استهدفت وسط بلدة حيش جنوب إدلب.

وأضاف مراسلنا في إدلب، أن مسعفان يعملان في منظمة بنفسج – منظومة إسعاف معرة النعمان، استشهدا بعد استهدافهم بغارة مباشرة من الطيران الحربي على أطراف معرة النعمان، إضافة لإصابة 3 أشخاص، بينما قتلت امرأة مصابة كانت ضمن سيارة الإسعاف.

وذكر مراسلنا ، أن الطائرات الحربية الروسية وسعت دائرة استهدافها في إدلب، لتطال الضربات الجوية، مناطق معرة النعمان، وسراقب، ومعرتحرمة، ومركز محافظة إدلب(المدينة)، والشيخ مصطفى، وكفر سجنة، وحيش، وخان شيخون، وجبل الأربعين، واحسم، وحاس، وأريحا، وغيرها.

وفي سياق متصل أفاد مراسلنا في ريف حماة اليوم، أن قوات الأسد حاولت التقدم على بلدتي تل ملح والجبين، اللتين تعتبران مناطق متقدمة وذات أهمية استراتيجية إلا أن فصائل المعارضة تصدت لهم وأوقعت خسائر مادية وبشرية في صفوف النظام.

ومنذ 25 أبريل/نيسان الماضي، تشن قوات الأسد وحلفاؤه حملة قصف عنيفة على منطقة “خفض التصعيد”، التي تم تحديدها بموجب مباحثات أستانة؛ بالتزامن مع عملية برية واسعة، بدأتها قوات الأسد وروسيا، في الأسبوع الأول، من شهر مايو/أيار الفائت.

اترك تعليقاً