تركيا - غازي عنتاب

بعد حربه على السوريين.. الأسد ينوي القضاء على النظام المصرفي اللبناني!

1-وليد جنبلاط

وكالة زيتون – متابعات

كشف السياسي اللبناني “وليد جنبلاط”، أمس 6 تشرين الثاني، أن بشار الأسد ينوي القضاء على النظام المصرفي اللبناني

ونشر “جنبلاط” رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني عبر تغريدة على معرفه الرسمي في موقع تويتر، مرفقاً تسجيل مصور لـ “بشار الأسد”، قائلاً “يبدو انه بعد ان نهب ودمر وهجر معظم سوريا واستفاد من كل انواع تهريب المواد المدعومة من لبنان وبعد ان دُمر مرفأ بيروت نتيجة النيترات التي استوردها لاستعمالها في في البراميل المتفجرة ضد شعبه ينوي القضاء على النظام المصرفي اللبناني”

وتسائل “السياسي وليد جنبلاط” في ختام تغريدته، فهل نظرية التحقيق الجنائي تصب في هذا المنحى؟

وكان حمل رأس“بشار الأسد”، الأزمة الحالية في مناطق سيطرته إلى المصارف اللبنانية متجاهلاً سياسات حكومته الفاشلة وتمويل جيشه في قتل ووأد ثورة السوريين وتدمير منازلهم مدنهم وقراهم

وقال الأسد في فيديو نشرته صفحات موالية: “سبب الأزمة هي قيام سوريين بإيداع أموالهم بالعملة الصعبة في لبنان لتحجزها المصارف اللبنانية”.

واعتبر ن هذا الموضوع هو جوهر المشكلة لأن الأزمة بدأت من عدة أشهر أي قبل قانون قيصر وبعد الحصار بعدة سنوات ولا علاقة للقانون بذلك!.

وأشار الأسد، إلى تزامن الأزمة مع مصادرة أموال السوريين في لبنان والمقدرة ما بين 20 و42 مليار دولار واصفاً الرقم بالمخيف مبيناً أن “الأموال ذهبت إلى لبنان ونحن دفعنا الثمن” وفقا قوله

وجاءت تصريحات الأسد خلال زيارة أجراها برفقة زوجته أسماء إلى “معرض منتجين 2020″، في التكية السليمانية وسط العاصمة السورية دمشق قبل أيام

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا