تركيا - غازي عنتاب

ما موقف الحكومة السورية المؤقتة من “مؤتمر اللاجئين السوريين” في دمشق؟

عبد الرحمن مصطفى رئيس الحكومة المؤقتة

وكالة زيتون – سياسي

قال رئيس الحكومة السورية المؤقتة عبد الرحمن مصطفى، الأربعاء 11 تشرين الثاني، إن مؤتمر اللاجئين الذي يعقده نظام الأسد في دمشق، بمثابة خدعة مدبرة من قبله.

وبحسب تصريحات من رئيس الحكومة السورية المؤقتة لـ وكالة الأناضول التركية، إن المؤتمر المنعقد بدعم وتمويل روسي، يهدف للحصول على أموال من المجتمع الدولي تحت مسمى تأمين عودة اللاجئين وإعادة الإعمار.

ولفت إلى أن موسكو ستقوم لاحقاً بنهب هذه الأموال، كتعويضات مقابل الدعم الذي قدّمه للنظام عبر قصف المدن السورية بشتى أنواع الأسلحة.

وأردف: “المؤتمر حيلة روسية وبمثابة خدعة جديدة للنظام.””

وأكد، رفضهم لدور روسيا “الضامن” للحل السياسي وعودة اللاجئين في سوريا، مبيناً أن موسكو من أبرز داعمي “نظام الأسد القاتل”.

وأوضح أنه يتوجب قبل عقد مؤتمر كهذا، تأمين الظروف الآمنة لعودة اللاجئين، وتحقيق انتقال سياسي للسلطة بإشراف دولي، وإطلاق سراح جميع المعتقلين، وإخراج المليشيات المدعومة روسياً وإيرانياً، فضلاً عن تسليم المجرمين للعدالة.

وبدأ أعمال المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين السوريين في العاصمة دمشق، صباح اليوم الأربعاء، بكلمة من رأس النظام “بشار الأسد”، بمشاركة عدة دول مقربة من النظام، بينما تمنع الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة والعديد من الدول الأخرى المشاركة فيه معتبرين الأمر مجرد تعويم لنظام مجرم شرد شعبه من أجل البقاء في الحكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا